خاض الثنائي سكارليت سعد وكريستيان بو عنّي مشاريع موسيقية مشتركة، وأخرى مع فنانين آخرين، قبل أن يطلقا تعاوناً جديداً هو فرقة «بوليس حرامي» (Police Voleur) التي تستمدّ اسمها من ألعاب الطفولة، وتؤكّد تمسّكها بالمرح والفكاهة كسبيل لصناعة الموسيقى والأغنيات البديلة في تناولها للواقع اللبناني. وكما جاء في تعريفها، فإن موسيقى الفرقة هي «بوب بديل مستوحى من الموسيقى الغربية مع كلمات لبنانية». أخيراً، أطلقت الفرقة أغنيتها الجديدة على يوتيوب بعنوان «كاش كاش» (Cache Cache) أو «غميضة» التي تأخذ أيضاً اسم اللعبة الشهيرة وتلعب في الوقت نفسه على لفظ Cash (الأموال).



تتناول الأغنية حياة حبيبين في ظلّ الأوضاع الاقتصادية الراهنة التي يعانيها اللبنانيون، وتنطلق من سؤال «هل كلّ شيء على ما يرام؟» فيما يحاول الثنائي طوال الأغنية إقناع أحدهما الآخر بأن كل شيء على ما يرام. أما الفيديو بجمعه الغرافيكس مع الفيديو المصوّر حيث يظهر بو عني مع سعد، فنرى فيه أيضاً بنجامين فرانكلين الذي يخرج من ورقة المئة دولار ليشارك في الحوار مع المغنييْن حول الأموال المنهوبة في البلاد، وصعوبة الظروف الحالية. الأغنية تحمل توقيعاً مشتركاً لسكارليت سعد (تأليف موسيقي) وكريستيان بو عني (كتابة كلمات)، اللذين أخرجا فيديو الأغنية أيضاً (غرافيكس: جو الحاج والياس عرايس). علماً أن الأغنية الأولى «كاش كاش» (إنتاج Redbooth) تحمل عنوان الألبوم الأوّل للفرقة الذي يفترض أن يصدر قريباً.