بعد أيام قليلة على إعلان «وورنز بروز» عن إرجاء موعد وصول فيلم «تينيت» لكريستوفر نولان إلى السينمات، قررت شركة «ديزني» تأجيل إطلاق فيلم «مولان» مرّة أخرى حتى 21 آب (أغسطس) المقبل، فيما يواصل فيروس كورونا انتشاره في أميركا الشمالية والعالم. علماً بأنّه بعد التأجيل الأوّل، كان من المفترض أن يطلق «مولان» في صالات العرض في 24 تموز (يوليو) 2020. وقالت «ديزني» في بيان لرئيسَيْ الشركة، ألن بيرغمان وألن هورن، إنّ «الوباء غيّر خطط خروج مولان (إلى دور السينما) وسنكون مرنين وفق ما يتطلب الوضع». وأضاف البيان أنّ «المخرجة نيكي كارو والممثلين وطاقم العمل قاموا بإنجاز فيلم رائع وملحمي ومؤثّر، يجسّد ما يجب أن تكون عليه التجربة السينمائية. ونعتقد أن مكانه في الصالات العالمية ليتمكن الناس في جميع أنحاء العالم من الاستمتاع به».

شريط الـ live-action الذي تجسّد بطولته الصينية ــ الأميركية ليو يي فاي وبلغت كلفته 200 مليون دولار أميركي، يأخذنا في رحلة إلى القصة الأصلية لنسخة الأنيمايشن الصادرة في عام 1998 والمتمحورة حول البطلة الصينية الشهيرة «هوا مولان» التي تتحوّل إلى محاربة وتتنكّر لإنقاذ والدها، متحايلة بذلك على العادات والتقاليد التي تمنع النساء من ذلك.
وكانت «ديزني»، في أوائل نيسان (أبريل) الماضي، قد أجّلت إطلاق أكثر من 12 فيلماً رئيسياً، أبرزها «الأرملة السوداء» و«ذي إيتيرنلز»، بالإضافة إلى «ثور» و«دكتور ستراينج» بسبب الأزمة الصحية العالمية.