وجهت عائلة نجم الروك الراحل طوم بيتي (1950 ــ 2017) انتقاداً شديداً للرئيس الأميركي دونالد ترامب لاستخدامه أغنيته الشهيرة I Won't Back Down (لن أتراجع) في مؤتمر انتخابي حضره عدد قليل من المؤيدين في تولسا في ولاية أوكلاهوما، كما بعثت لحملته بتحذير للكف عن استعمالها.

وقالت عائلة بيتي على تويتر إنّه «لا يحق لترامب بأي حال استخدام هذه الأغنية لدعم حملة تهمل الكثير من الأميركيين والمنطق السليم». وذكرت التغريدة الموقعة من دانا، أرملة بيتي وزوجته السابقة جين وابنتيه أدريا وأناكيم، أنّه «لم يكن طوم بيتي ليقبل أبداً بأن تستخدم إحدى أغنياته في حملة كراهية... الراحل طوم بيتي وأعضاء أسرته يقفون بحزم ضد العنصرية والتمييز من أي نوع»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز». في المقابل، لم ترد حملة ترامب حتى الآن على طلب للتعليق الذي قدّمته الوكالة.
وهذه ليست المرّة الأولى التي يواجه فيها ترامب مواقف مشابهة، إذ سبق لعدد كبير من الفنانين أن طالبوه بالتوقف عن استخدام أعمالهم من دون إذن مسبق، من بينهم ورثة برينس، «رولينغ ستونز»، أديل، نيل يونغ، فاريل وليامز، ريانا، «إيروسميث» و«كوين»...