في مقرّها في مدينة تطوان المغربية، تنظّم «دار الشعر»، اليوم الأربعاء، ندوة بعنوان «مستقبل الجوائز في العالم العربي»، تبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي. يشارك في اللقاء الافتراضي كل من الناقد والمترجم عبد اللطيف البازي والناقد والمسرحي يوسف الريحاني، فيما يحل الشاعر والإعلامي ياسين عدنان ضيفاً على الندوة. تناقش ندوة «مستقبل الجوائز في العالم العربي» ظاهرة ثقافية لطالما شكّلت حافزاً للكتاب والقراء. فالأكيد أنّ الجوائز ليست مجرد ترف واحتفال يأتي بعد تأليف الكتاب مثلاً. فـ «شروط ومعايير الترشّح، ورغبة المترشحين في إقناع لجان التحكيم، وعناية المثقفين والمبدعين بأعمالهم المرشحة، أمور لطالما شكلت مصدراً لتوخي الجودة والدقة والجمال آثناء البحث والإبداع والتأليف… كما تشكل الجوائز الثقافية والأدبية دليلاً للقراء، إذ تقترح عليهم أعمالاً محكمة تم اختيارها من بين أخرى كثيرة»، وفق ما ورد في النص التعريفي عن النشاط المرتقب. هكذا، تتخذ الجوائز موقعها ضمن منظومة الصناعات الثقافية، لاسيما صناعة الكتاب، فيما يشهد تاريخ الجوائز الثقافية في العالم العربي على قيمة هذه الجوائز وأهميتها، من جوائز الاكتشاف إلى جوائز الاعتراف.


*ندوة «مستقبل الجوائز في العالم العربي»: اليوم الأربعاء ــ قاعة الندوات ــ «دار الشعر» (تطوان ــ المغرب). تبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي