ألغيت النسخة الـ 43 من مهرجان الجاز في مارسياك، وهو من أبرز مهرجانات هذا النوع من الموسيقى في العالم، بسبب جائحة كوفيد ــ 19، على ما أعلن مديره أمس الأربعاء. وكان من المقرر إقامة الحدث في الفترة الممتدة بين 24 تموز (يوليو) و15 آب (أغسطس) في مارسياك، وهي منطقة صغيرة في مقاطعة جيرس (جنوب غرب فرنسا) التي تعتبر واحدة من عواصم الجاز العالمية خلال الصيف.

وأوضح المدير جان لوي غيومون أنّه «أمامنا الكثير من العقبات. ستمنع الحدود المغلقة في منطقة شينغن استضافة العديد من الفنانين وتلقي المعدات الأساسية لتنظيم الحفلات الموسيقية»، إضافة إلى مشكلات لوجستية أخرى معربا عن حزنه «الشديد» لهذا القرار.
وأشار غيومون إلى أنّه «قبل كل شيء، نولي الأهمية الكبرى لصحة الجميع وسلامتهم».
يضاف هذا الإلغاء إلى القائمة الطويلة من المهرجانات الشهيرة التي علقت إقامتها هذا الصيف في فرنسا بسبب فيروس كورونا مثل «بايون» و«أفينيون».