مساء أوّل من أمس الجمعة، افتتح الفيلم التونسي «في عينيا» للمخرج نجيب بلقاضي الدورة التاسعة من «مهرجان مالمو للسينما العربية» الذي يعد أكبر حدث فني سنوي يروّج للسينما العربية في الدول الاسكندنافية.

الفيلم من بطولة سوسن معالج وعزيز جبالي ونضال لطفي وإدريس خروبي ومنى نور الدين، وتدور أحداثه حول رجل تونسي يعيش في فرنسا لكنه يضطر للعودة لوطنه لرعاية ابنه المصاب بالتوحد.
جاء عرض الفيلم في إطار اختيار السينما التونسية «ضيف شرف» المهرجان الذي يقام في مالمو، ثالث أكبر مدن السويد، من حيث المساحة.
كما كرّم المهرجان في الافتتاح اسم الناقد والمنتج التونسي الراحل نجيب عياد (1953 ــ 2019)، الرئيس السابق لمهرجان «أيام قرطاج السينمائية».
وقال مؤسس ورئيس «مهرجان مالمو للسينما العربية»، محمد قبلاوي، قال في كلمة الافتتاح إنّ «اللافت أن المهرجان أصبح يشار إليه دولياً باسم «مالمو»، ما يعني أنّنا أصبحنا جزءاً أصيلاً من المعالم الأساسية لهذه المدينة الجميلة، التي أصبحت اليوم نقطة حوار ثري، يناقش فيها جمهور المهرجان الموضوعات الفنية والحياتية من خلال السينما»، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».
المهرجان الذي يختتم بعد غدٍ الثلاثاء يعرض 47 فيلماً منوّعاً بين طويل وقصير من مصر ولبنان وسوريا والمغرب والجزائر وتونس والأردن وفلسطين والسودان.
علماً بأنّ الافتتاح جرى بحضور نجوم وصناع السينما العرب، منهم الممثل المصري آسر ياسين، والمخرجة الفلسطينية مي مصري، والممثلة المصرية شيرين رضا.