منذ سنوات، تواظب بلدة بكرزاي الشوفية على إقامة معرض الفخاريات الذي يهدف إلى الحفاظ على هذه الحرفة العريقة في لبنان. على مدى يومين، يُقام المعرض في «فندق بكرزاي»، جامعاً الفنانين وعشاق الطبيعة والفخّار. يتكرر الموعد هذه السنة في 28 و29 أيلول (سبتمبر)، ليحتضن أعمالاً معاصرة ومعروضات من الفخار الحرفي والفني. تتألف هذه المعروضات من صحون وأكواب ولوحات صغيرة وأدوات منزلية وأوان وأوعية أنجزها الفنانون المشاركون يدوياً. موعد سنوي يعيدنا إلى الأرض، هو الذي يرفع شعاراً: «الأرض تجعل الإنسان كائناً أفضل».


* عيد الفخّارين: يومي 28 و29 أيلول (سبتمبر) ـــ بكرزاي (الشوف) ـــ للاستعلام: 03/512020