أمس الخميس، أعلنت مصر أنّ فيلم «ورد مسموم» (70 د ــ 2018) للمخرج أحمد فوزي صالح سيمثّلها رسمياً في السباق للحصول على أوسكار أفضل فيلم أجبني في الاحتفال بالدورة الثانية والتسعين الذي سيجري فية هوليوود في التاسع من شباط (فبراير) 2020.

الفيلم بطولة مريهان مجدي (كوكي) وإبراهيم النجاري ومحمود حميدة، وهو مأخوذ عن رواية «ورود سامة لصقر» للمؤلف أحمد زغلول الشيطي. تدور الأحداث داخل منطقة المدابغ في القاهرة حيث تعيش عاملة النظافة «تحية» وشقيقها «صقر» وأمهما.
ترتبط «تحية» بعلاقة وثيقة مع شقيقها الذي تهتم بشؤونه وتفاصيل حياته كافة. وعندما يقرر الشقيق الخروج من الحي الفقير والهجرة بشكل غير شرعي بحثاً عن حياة أفضل، تبذل «تحية» كل ما بوسعها لمنعه حتى يبقى بجوارها.
سبق للشريط أن عرض في العديد من المهرجانات العربية والأجنبية، كما فاز بجوائز منها «أفضل فيلم عربي» في «مهرجان القاهرة السينمائي الدولي» في دورته الأربعين.
نقابة المهن السينمائية في مصر، قالت إنّ لجنة مشكلة من نقاد وصحافيين ومخرجين اجتمعت أمس الخميس وأجرت تصويتاً على عدد من الأفلام المرشحة لتمثيل مصر في الأوسكار. وأضافت أنّ «ورد مسموم» حاز على أكبر عدد من أصوات الحاضرين.
ومن المتوقع أن تُعلن «أكاديمية فنون وعلوم السينما» في الولايات المتحدة عن قائمة أوّلية في كانون الأول (ديسمبر) المقبل، تمهيداً للإعلان عن قائمة مختصرة في كانون الثاني (يناير) 2020.