بعد أكثر من ستة عقود على تقديمها للمرة الأولى، يعيد المخرج الأميركي ستيفن سبيلبرغ (71 عاماً) إحياء مسرحية «قصة الحي الغربيّ» (1957) الموسيقية التي ألفها كل من الكاتب المسرحي الراحل آرثر لورينتس (1917_2011) والشاعر الأميريكي ستيفن سونديم (88 عاماً) ولحن موسيقاها ليونارد برنستاين (1918_ 1990)، من خلال توليفة سينمائية غنائية يُرتقب عرضها في صيف العام المقبل.

العمل المُقتبس عن مسرحية «روميو وجوليت» لشكسبير والذي يتولى إعداده الكاتب المسرحيّ الحاصل على جائزة «بوليتزر» توني كوشنر، يتناول قصة الحب الناشئة بين طرفين في وسط معمعة الاقتتال بين السكان البيض والبورتوريكيين. أما شخصية «طوني» التي يطرحها الشريط المُنتج سينمائياً للمرة الأولى عام 1961 (إخراج روبرت وايز وجيريمي روبنز) والحائز 10 جوائز أوسكار من بين ترشيحاته الـ11، فستكون من نصيب الممثل الأميركي الشاب أنسيل إلغورت (24 عاماً، الصورة) الذي لقي حفاوة عارمة إثر مشاركته في بطولة فيلم «الخلل في نجومنا» (2014). وتستمر تجارب الأداء لانتقاء بقية طاقم العمل من بين آلاف الممثلين والراقصين المنحدرين من أقطاب مختلفة كلوس أنجلس، نيويورك، ميامي، وبويرتو ريكو.