ردّت محكمة الاستئناف في بيروت، برئاسة القاضي رفول البستاني والمستشارين ناديا جدايل ونادين أبو علوان، شكوى مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس على الزميل رضوان مرتضى بجرم الذّم بالمديرية العامّة لأمن الدولة وسمعة المحكمة العسكرية في تقرير نشرته «الأخبار» في السابع من تشرين الثاني 2018، حمل عنوان «فضيحة القضاء والأمن في جريمة وباء الإيدز».

وجاء ردّ الشكوى على خلفية مذكرة الدفع الشكلي التي تقدم بها وكيل مرتضى، المحامي نزار صاغية، الذي طلب من النيابة العامة الاستئنافية اعتبار الادعاء العام العسكري باطلاً لتقديمه من جهة غير مختصة، وليس لها صفة الادعاء أمام هذه المحكمة. وأشار صاغية إلى وجوب رد الشكوى المقدمة من النيابة العامة الاستئنافية لمرور الزمن المسقط المحدد بثلاثة أشهر وإبطال ادعاء النيابة العامة لغياب أي ادعاء شخصي، معتبراً أن النيابة العامة العسكرية مختصة بتمثيل النيابة العامة أمام المحاكم العسكرية فقط وليس لها أي صلاحية لممارسة حق الادعاء أمام المحاكم العدلية.