في كلمة له خلال الاحتفال التأبيني للراحل العلامة السيد جعفر مرتضى، تحدث الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن استقالة الرئيس سعد الحريري وما المطلوب من الحكومة الجديدة، وعن الاحتجاجات الشعبية التي عمّت الأراضي اللبنانية،

نعرض أبرز ما جاء في الكلمة.

الاحتجاجات الشعبية
■ بعد مضيّ أسبوعين على بدء الاحتجاجات والتظاهرات وما حصل فيها من أحداث، يجب أن نسلّط الضوء على بعض الإيجابيات والبناء عليها؛ اللبنانيون، بفعل الكثير من الانضباط والصبر، تجنّبوا الوقوع في ما يخطط له البعض أو يتمناه من فوضى في الشارع، كانوا يريدون استدعاء الشوارع الأخرى من أجل الفوضى والاصطدام والاحتدام.
■ من العناصر التي دفعت في هذا الاتجاه قطع الطرقات لأسبوعين وإقامة الحواجز والإذلال للمواطنين والتعرض لهم وأخذ الخوّات والتعرض لمراسلي القنوات ومراسلاتها. من المؤشرات أيضاً، من ركِب موجة الحراك ورفع الأسقف السياسية باتجاه الانقلاب السياسي والتحطيم وأخذ البلد نحو الفراغ، وما منع ذلك هو مستوى الوعي والانضباط والبصيرة التي تحلى بها كثير من اللبنانيين في مختلف المناطق.
■ حزب الله أخذ بصدره مسؤولية منع انهيار البلد، وطبعاً ليس وحدنا، بل بفضل تعاون كثيرين في البلد والحراك.
■ من يرد أن يواصل العمل الاحتجاجي فهذا حقه الطبيعي الذي نحترم، غير راكبي موجة الحراك. كل من يريد أن يدفع باتجاه الاقتتال الداخلي يجب أن نواجهه بالصبر.
■ كلّ همنا كان خلال الأسبوعين الماضيين وما زال العمل لمنع إسقاط البلد في الفراغ والفوضى. كان المطلوب منا أن نتصرف بمسؤولية، ونحن تصرفنا بمسؤولية لمنع انهيار البلد.
■ نحن لسنا قلقين ولا خائفين، ولا أحد يشتبه في تقدير الموقف، وخشيتنا أبديناها على شعبنا. المقاومة ستبقى قادرة على دفع رواتب أعضائها.
■ لسنا قلقين على المقاومة لأننا أقوياء جداً.

موقف حزب الله من استقالة الحكومة
■ خلال السنوات الماضية، البعض في لبنان والخارج كان مُصرّاً على تسمية الحكومات المتعاقبة بأنها حكومات حزب الله، وهي ليست كذلك، ونحن لم نكن العنصر الأقوى في هذه الحكومات.
■ كنا نعتقد أن الذهاب لتحقيق صدمة إيجابية هو بإقرار القوانين وتحقيق الإصلاحات وليس باستقالة الحكومة أو بإجراء تعديل حكومي، كي لا نذهب إلى الفراغ أو تعطيل البلد أو الذهاب لفترة طويلة في تصريف الأعمال.
■ بعد استقالة الحكومة، من بعض التبعات أن ورقة الإصلاحات تجمّدت.
■ نحن لم نكن نؤيّد هذه الاستقالة. رئيس الحكومة أخذ قراره وله أسبابه، ولا أريد النقاش في هذه الأسباب.

المطلوب من الحكومة الجديدة
■ يجب العمل على تقليل فترة تصريف الأعمال، وكل ما خرج الناس من أجله لن يتحقق، ومن يتحمل مسؤولية ذلك ليس هذا الوقت المناسب للحديث عنه.
■ نأمل أن يتم تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن، ونأمل أن تستمع إلى مطالب الناس الذين نزلوا الى الشارع.
■ على الحكومة الجديدة أن تعمل على استعادة الثقة مع اللبنانيين.
■ لا يجوز أن يكون الفساد موجوداً من دون فاسد، والحكومة الجديدة إذا لم يكن لديها وضوح وشفافية وصدق مع الناس فلن تنقذ البلد.
■ في وقت لاحق يجب أن نتحدث عن الدور الأميركي الذي يمنع اللبنانيين من الخروج من أزماتهم.
■ نطالب بحكومة سيادية حقيقية، وأن يكون جميع من في الدولة قرارهم وطنيّ من دون الاتصال مع السفارة الاميركية أو غيرها.

إسقاط المسيّرات سياق مستمر
■ ما جرى في الجنوب من تصدٍّ لمسيّرة إسرائيلية هو أمر طبيعي.
■ هدفنا تنظيف الأجواء اللبنانية من الخروقات الإسرائيلية، وما حصل جاء في إطار سياق سيستمر، وهذا منفصل عن أي تطورات في الداخل.
■ المقاومة لها قيادتها العسكرية ومجاهدوها وإمكاناتها، وهي تعمل بمعزل عن كل التطورات الداخلية والإقليمية.
■ العدو كان يفترض أن المقاومة لن تجرؤ على استخدام هذا النوع من الأسلحة المناسبة، ولكن المقاومة أثبتت أن لديها الجرأة على ذلك.