من طريق الصدفة، اكتُشِفت عملية سرقة 300 مليون ليرة من صندوق مؤسسة مياه لبنان الشمالي - مكتب المنية. وبعدما أقدم عدد من المشتركين على مراجعة الدائرة المالية المكلفة تحصيل رسوم المياه، تبين أن مبالغ مالية كبيرة اختلسها أحد الموظفين.

بحسب مصادر في المؤسسة، تبين أن أحد المواطنين راجع إدارة المؤسسة بأن أحد الموظفين «سرق» منه 40 ألف ليرة لبنانية. فعلى حد قول المشترك أن قيمة فاتورة اشتراكه تبلغ 260 ألف ليرة، وأنه دفع 300 ألف ليرة، إلا أن الموظف لم يُرجع له 40 ألف ليرة. وتتابع المصادر: «بعد أيام، تبين أن المحاسب يستعمل ختم أمين الصندوق، من دون أن يكون ذلك من صلاحياته». وبعد مراجعة حسابات المؤسسة لعام 2018، تبين وجود مبالغ مختلسة وصلت إلى نحو 300 مليون ليرة من الاموال التي يتقاضاها الموظف نفسه من المشتركين.
مصادر أمنية قالت لـ«الأخبار» إنه بناءً على دعوى رفعتها مؤسسة مياه لبنان الشمالي، استُدعي عدد من الموظفين والجباة إلى التحقيق، ليُخلى سبيل جميعهم باستثناء الموظف المشتبه فيه الذي لا يزال موقوفاً بناءً على إشارة من النيابة العامة المالية.