أكّد رئيس مجلس النواب نبيه بري أن «الفرصة باتت مناسبة للشروع في حل قضية النازحين بالجملة ولا يجوز دفن رؤوسهم في الرمل بل إجراء التفاهمات اللازمة مع الدولة في سوريا على عودة النازحين، وفتح معبر نصيب مع الاردن والخليج الى لبنان عبر سوريا، كما ان الوقت قد حان لتموضع لبنان مع دول الشرق مصر وسوريا وغيرهما والبدء باستخراج النفط والغاز، ووقف التلاعب في ترسيم حدود لبنان البحرية، والاعتراف بحق لبنان في النقاط البرية المتحفّظ عليها».

وقال بري في كلمة ألقاها أمام ممثلي الجالية اللبنانية في العاصمة القطرية الدوحة، أمس، إن «استقرار لبنان النقدي والأمني مستمر. ونحن نؤكد موقفنا الثابت مع تحقيق الشعب الفلسطيني لأمانيه الوطنية في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وحق سوريا الثابت في الجولان».