صبرا وشاتيلا: كي لا ننسى

كعادتها كل عام، أحيت بلدية الغبيري الذكرى الـ36 لمجزرة صبرا وشاتيلا في مهرجان نظّمته بالتعاون مع لجنة «كي لا ننسى مجزرة صبرا وشاتيلا»، في المركز الثقافي للبلدية ــــ قاعة رسالات، في حضور فعاليات سياسية وحزبية لبنانية وفلسطينية ووفود أجنبية.


بعد كلمات لرئيس بلدية الغبيري معن الخليل والسفير الفلسطيني أشرف دبور ومسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله حسن حب الله، كانت شهادة للجرّاحة البريطانية من أصل ياباني سوي شاين آن التي كانت تعمل في مستشفى غزة في صبرا وقت وقوع المجزرة. وفي الختام توجّه المشاركون في مسيرة إلى مقبرة شهداء صبرا وشاتيلا لوضع أكاليل من الزهر.

مركز غسان رزق في البلمند


دشّنت جامعة البلمند «مركز غسان رزق للدراسات الإدارية التنفيذية» التابع لكلية إدارة الأعمال، بمنحة قدّمها رزق. ويؤمّن المركز البرامج الخاصة بالتعليم التنفيذي الإجمالي التي تضمّ: ماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية ودكتوراه تطبيقية في إدارة الأعمال مع جامعة ليون 3 – جان مولين. وهو يتألف من قاعة استقبال، قاعة محاضرات، قاعة اجتماعات تنفيذية، قاعات تدريس تفاعلية، غرفة الأسواق المالية، غرفة الأخبار، مختبر تكنولوجي حديث، وكافيتيريا.

نظام جديد في المركز التربوي للبحوث
طبقت وحدة هندسة التوثيق في المركز التربوي للبحوث والإنماء نهاية عام 2016 نظام Koha لإدارة مكتبات المركز ودور المعلمين والمعلمات التابعة له، ما ساعد في إتاحة فهارس مكتبات المركز على الإنترنت عبر توفير محرك بحث للأساتذة والباحثين للوصول إلى مصادر المعلومات ومقتنيات المكتبات. وأضيفت إلى هذا النظام ما يقارب 2000 تسجيلة ببليوغرافية لأبحاث ودراسات ومقالات وكتب ورسائل جامعية مرتبطة بالعلوم التربوية، من خلال مشروع R4R الممول من البنك الدولي والمنفذ من الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية.

المتعاقدون الثانويون يعتصمون
نقل رئيس «حراك المتعاقدين في التعليم الثانوي الرسمي» حمزة منصور عن وزير التربية مروان حمادة وعده بإعادة النظر بالساعات المسلوبة من المتعاقدين. وقال منصور إنه سلم الوزير لائحة بـ75 أستاذاً فقدوا ساعاتهم كلياً، وبحث معه تحريك اقتراح القانون الذي صدّقت عليه لجنة التربية النيابية ويرمي إلى تحديد أحكام خاصة باشتراك المتعاقدين في الثانويات الرسمية في مباراة مفتوحة لمجلس الخدمة المدنية لجهة مراعاة تجاوزهم السن القانونية للمباراة (44 عاماً) وإعطائهم علامات تفضيلية بما ينصف خبرتهم التعليمية. وطالب منصور الوزير بدفع مستحقات 650 أستاذاً متعاقداً في الإرشاد النفسي والصحي للتلامذة السوريين في مدارس بعد الظهر. وكان «الحراك» اعتصم أمس أمام وزارة التربية، ودعا منصور الدولة إلى أن تتحمل المسؤولية تجاه المتعاقدين، «فهي من تعاقدت معنا وواجبها حل الأزمة».