دعت مجموعة من الشباب المصريين تحمل اسم «ثوار لآخر مدى ولا نعرف الإحباط»، إلى النزول بكثافة اليوم إلى ميدان التحرير وجميع ميادين مصر، للمشاركة في «جمعة الثوار» حاملين شعار «الميدان أطهر مكان». وتأتي هذه الدعوة ردّاً على تصريح المتحدث الرسمي للجماعة الإسلامية عاصم عبد الماجد بأنّ المتظاهرين في ميدان التحرير «مروّجو مخدرات ودعارة يمارسون الفاحشة باسم الثورة»، قبل أن يعلن تنظيم تظاهرة مليونية اليوم تحت اسم «الشرفاء لتطهير الميدان»!

على صفحة الفايسبوك، ذكّر أعضاء المجموعة بأنّ الشيء الوحيد الذي دنّس ميدان التحرير هو دماء الشهداء، وأن «ثورتنا مصرية لا دينية ولا عسكرية». كما أدرج أحدهم فيديو «حازم شومان يثير العوام على العلمانيين ويدعو إلى الجهاد ضدهم نهار الجمعة 29 الجاري». وقد ظهر الداعية ومقدم البرامج في الفيديو وهو يشنّ حملة على العلمانيين الذين «جندتهم أمريكا» لـ«ذبح الإسلام» على حد تعبيره.