كالعادة، لم تسلم هيفا وهبي وخبر طلاقها من سخرية وشماتة ونكات سكّان الفايسبوك أمس. رغم نفيها المستمر للشائعات التي رافقتها على مدى أكثر من شهرين وتأكيداتها على متانة قصة الحب التي تجمعها بزوجها، أعلنت النجمة اللبنانية وزوجها أمس عن نهاية علاقة زواج استمرت ستّ سنوات.

توجهت صاحبة «رجب» ورجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة إلى الصحافة اللبنانية ببيان أكدا فيه خبر انفصالهما، موضحين أنّ قرارهما ناجم عن «قناعة»، ومشددين على استمرار «علاقة الصداقة والاحترام المتبادل بيننا، تقديراً لسنوات العشرة الطيبة التي جمعتنا». وتابع البيان أنهما أصرّا على نشر الخبر معاً بصفة رسمية، «لأننا ندرك واجبنا تجاه الناس والصحافة الكريمة»، مضيفين: «مثلما أعلنّا قبل ٤ سنوات عن خبر الزواج، نرجو من حضراتكم احترام خصوصية هذا القرار». وكانت نجمة فيلم «دكان شحاتة» قد غرّدت في وقت سابق، كاتبةً «أحمد وأنا لم نتطلق، ونحن نعيش أسعد أيامنا، ولا أحد يستطيع أن يكسرنا أو أن يمس بنا».
(الأخبار)