عاماً تلو آخر، يصبح الابتعاد عن صخب المدينة والإفلات من الهموم اليومية حاجةً فعليةً. العام الماضي، وعدت منظمة مهرجان Forestronika نيكول سلوان بأنّ فعالياته لن تقتصر على أربعة أيّام بل إنّ العمل سيستمر طوال العام مع المشاركين الراغبين لكي يكون «مهرجان 2013 مناسبة ليحتفل هؤلاء بمجهودهم الطويل». إلى جانب الاحتفال بالجهود السابقة، تؤكد سلوان في حديث مع «الأخبار» أنّ المشاركين في الدورة السادسة من المهرجان من لبنان والخارج يستعدون لتوسيع معرفتهم بالطبيعة اللبنانية والاستمتاع بتفاصيلها عبر رحلة إعادتهم إلى «الجذور» في مخيّم قائم على الموسيقى يبدأ في 4 تموز (يوليو) المقبل ويستمر حتى 7 منه في منطقة يحشوش (جبل لبنان).


فيما الناس يتعرّفون إلى مختلف جوانب الحياة البيئية، سيتمكنون أيضاً من اكتشاف طرق عدة لمساعدتها والحفاظ عليها. ولبلوغ هذه الغاية، سيتوسّع نطاق ورشات العمل والنقاشات هذا العام ليشمل مواضيع مثل تجنّب الحرائق في الغابات، والمواد السامة في الأغذية، والزراعة العضوية والاحتباس الحراري والتغيّر المناخي والطاقة المتجددة وغيرها، إضافة إلى محاضرات تديرها منظمات غير حكومية تعنى بالسلامة البيئية، وتعلّم مبدأ إعادة التدوير وإعادة استخدام المستلزمات اليومية. هنا لا بد من الإشارة إلى أن المخلّفات الناتجة من أيّام المهرجان الأربعة ستقسّم حسب النوع وتتولى شركة مختصة إعادة تدويرها في ما بعد. ومن بين الصفوف التي سيتخللها المهرجان نذكر دروس نحت ورسم، كما ستكون هناك عروض أفلام وثائقية وصفوف يوغا واسترخاء وتأمّل، وأخرى لتعليم أصول الزراعة العضوية المنزلية. كل ذلك سيتم بالتوازي مع عنصر أساسي جداً وهو عدد كبير من العروض الموسيقية التي ترتكز على الروك البديل ومختلف أشكال الموسيقى الإلكترونية، منكهة بعروض ريغي وبلوز وجاز وموسيقة تجريبية وراقصة. لتقديم أفضل العروض الموسيقية، خصص المنظمون مسرحين مركزيين هما TronicSpace و Yonderland. الأوّل سيستقبل فنانين أجانب مثل كارلوس بالاتشيو (أسبانيا)، وODJBOX (بريطانيا) وغيرهما، إضافة إلى الكثير من الدي جاي المحليين أمثال فادي أسود، وSHIVA التي ترى في هذا الحديث السنوي «مساحة كبيرة للحب والجمال والطبيعة»، وDJ TM، وtrix. أما على المسرح الثاني فسيظهر أمثال فرقة BandAge التي تبدي مديرتها ناتالي جحا دئماً حماسة كبيرة للانخراط في هذا النشاط لأنّ «أحد أهم أهداف فرقتها هو الحفاظ على كل ما هو أخضر»، من دون أن ننسى BEIROOTS، وRASTA BEIRUT ، وweeBee، وكارلا ديب وجاد طالب وباتريك أبي عبد الله...
التركيز على هذه الأشكال من الموسيقى يعود إلى الفئات العمرية المهتمة بالمهرجان التي عادة ما «لا تتجاوز الـ35»، وفق ما أوضحت سلوان، مشيرةً إلى أنّه «بامكان الأطفال حتى عمر السابعة المشاركة مع ذويهم، إذ تتوافر نشاطات يمكنهم الانخراط فيها»، مشددةً على أنّ المراهقين ممنوعون من الدخول لما قد يسببه ذلك من مشاكل للمنظمين خصوصاً في ظل وجود مشروبات كحولية.




Forestronika: من 4 حتى 7 تموز (يوليو) ــــ يحشوش (جبل لبنان) ـــ للاستعلام: 78/939500 ـــ www.forestronika.org