كيف لي أنْ أُرضيَ الجميع؟

ما مِن حضيضٍ آخر يمكنني الوصولُ إليه، والجميعُ فوقي.
درّبتُ نفسي على الخسارة، ولم أشفِ غليلَ أحدْ.
الجميع يسمّونني سارقاً.
هم يُصَدِّقون.. وأنا أُوشكُ أن أُصدِّق.
وبدلَ أنْ أكون أنا من يشكو
صرتُ أنا من يتوجّبُ عليه أنْ يتوسّلَ ويطلبَ الصفح.

ماذا أفعل؟ ماذا بوسعي أن أفعل؟
أما مِن أحدٍ يساعدني في إسقاطِ القلعة
وتحطيمِ خزائن البنك المركزيّ؟
أما من أحدٍ يساعدْ؟

:أنا في حاجةٍ إلى ربّ.
7/1/2011

الثلّاجة



في ثلّاجةِ حفظ الموتى يرقدُ ناسٌ غرباءْ
ناسٌ لا أعرفهم:
أبناءُ سِوايْ
أصحابُ سوايْ
أهلُ سوايْ
وسوايْ.

في ثلّاجةِ حفظ الموتى يرقدُ ناسٌ مثلي:
أصحابٌ لي
إخوةُ أصحابٍ لي
أبناءٌ لي ....
وأنا.

في ثلّاجةِ حفظ الموتى
ناسٌ كانوا قبلَ قليلٍ أحياءْ.

في ثلّاجةِ حفظِ الموتى:
الناسُ جميعاً.
28/1/2011