تعرّض رئيس الوزراء البريطاني الراحل ونستون تشرشل (الصورة) لضغوط عائلية لـ«محاربة» رغبته في اعتناق الإسلام. هذا ما ظهر في رسالة اكتشفها حديثاً الباحث في جامعة «كامبريدج» البريطانية وارين دوكتر. الرسالة تعود إلى آب (أغسطس) عام 1907، وموقعة من الليدي غويندولين بيرتي التي تزوّجت لاحقاً من شقيق تشرشل «جاك».


ومما جاء في النص: «أرجوك لا تعتنق الإسلام. لقد لاحظت لديك ميولاً إلى الاستشراق. قد يكون لقرارك عواقب أكثر مما تتصوّر»، وفق ما ذكرت صحيفة الـ«إندبندنت» البريطانية أمس. لكن الباحث دوكتر قال للصحيفة إنه لم يكن لدى تشرشل نيّة حقيقية لاعتناق الإسلام، لقد كان ملحداً وقتها، لكن مفتوناً بالثقافة الإسلامية.