في اليوم العالمي لمكافحة الإيدز، شهد العالم أمس تحرّكات عدّة، أبرزها إقناع الأمير هاري نجوماً بريطانيين بالمشاركة في الحملة التي أطلقتها جمعيّته Sentebale لإزالة الشعور بالعار الذي يرافق المصابين بهذا المرض. سجّل النجوم فيديوات قصيرة تتضمن اعترافات محرجة، ودعوات إلى استخدام هاشتاغ Feelnoshame (لا تشعر بالعار). ومن بين هؤلاء المغنية نيكول شيرزينغر، والممثلة غيما آرترتون.


أما الهدف فهو «دعم الأطفال في ليسوتو (جنوب أفريقيا) في التقليل من وصمة العار لدى جميع المتضررين من متلازمة نقص المناعة المكتسبة». كذلك، أطلقت النجمة فيكتوريا بيكهام مجموعة قمصان بيضاء تحمل شارة الإيدز باللون الأحمر، تعود أرباحها لدعم الـ UNAIDS في إنهاء هذا المرض بحلول 2030.

http://www.telegraph.co.uk/news/uknews/prince-harry/11264590/Watch-Celebrities-reveal-secrets-for-Prince-Harrys-HIV-charity-on-World-Aids-Day.html