كلما أحببتُ أحداً، يموتْ.

كلما وَثِقْتُ بأحدٍ، يموت.
كلما صدّقتُ أحداً، يموت.
كلما آمنتُ بجمالِ أحدٍ، يموت.
كلما وكلما....
يموتُ، ويموتُ، ويموتْ.

*
ها أنا أخيراً واقفٌ هنا،
في هذه النقطة ( النقطةِ التي هي مركزُ الأرض)
أتَلفَّتُ يميناً وشمالاً
أتَلفّتُ شرقاً وغرباً
أتلفّتُ إلى فوق، وإلى تحت، وأتلفّتُ إلى جهةِ قلبي.
أتلفّتُ لأسأل..
أتلفّتُ لأهتدي..
أتَلَفّتُ لأتلفّتْ.
أبداً، ما من أحدٍ يُبصرني غير الظلام.
أبداً، ما من أحدٍ يَسمَعني غير الصمتْ.
ما من أحدٍ يُرشدني ويَعطفُ على يأسي
غير دويِّ الغياب.
وحدهُ الهواء
الهواءُ الأَبكمُ، الدامعُ، الحزينُ، وحدهُ يقولُ لي:
لا تفقدِ الأمل!
أنصِتْ إلى نداءِ حيرتك، واتْبَعِ الموتى!
18/7/2014