تونس | قررت «النقابة العامة للثقافة» في تونس تنفيذ إضراب أيام ١٠ و١١ و١٢ تموز (يوليو) ومقاطعة المهرجانات وإقفال المؤسسات الثقافية احتجاجاً على عدم استجابة وزارة الثقافة لمطالب النقابة التي وصفها الوزير مراد الصقلي بالتعجيزية. وستكون بداية الإضراب من المسرح الأثري في قرطاج يوم ١٠ تموز في مناسبة عرض «استذكار» لأنور براهم (الصورة) الذي سيفتتح الدورة 50 من المهرجان العريق.


ويرى متتبعون أنّ هناك أحزاباً لا تريد لحكومة مهدي جمعة النجاح من بينها «النهضة»، فتدفع بطريقة غير معلنة بعض النقابات الى التصعيد، لكن نقابة الثقافة تصرّ على استقلاليتها.