تزايد عدد الأشخاص الذين تعرضوا للتهجير القسري خلال السنوات العشر الأخيرة، وسعى الآلاف منهم ممن عانوا من الحرب والاضطهاد والفقر والكوارث الطبيعية إلى خوض رحلة خطيرة عبر البحر تضعهم تحت رحمة تجّار البشر. من هذا المنطلق، تدعو «منظمة أطباء بلا حدود» في 23 أيلول (سبتمبر) الحالي إلى حضور لقاء بعنوان «الهجرة عبر البحر» في «دار النمر للفن والثقافة». يتضمّن الموعد عرض الفيلم القصير «آسف لأني غرقت» من إنتاج «أطباء بلا حدود» و«استديو كواكب»، على أن تتبعه مداخلات للكاتبتين نجوى بركات (الصورة) جيهان بسيسو، إلى جانب ممثلة أنشطة البحث والإنقاذ فراوكيه أوسيغ.


«الهجرة عبر البحر»: الخميس 23 أيلول ــ الساعة السابعة مساءً ــ «دار النمر للفن والثقافة» (كليمنصو ــ بيروت). للاستعلام: 70/807473