تظاهر المئات في باريس ومدن فرنسية أخرى، أوّل من أمس، رافعين أوراق الماريجوانا أو مشعلين سجائر الحشيش، للمطالبة بتشريعها. وأفادت «وكالة الصحافة الفرنسية» بأنّ المتظاهرين احتشدوا في العاصمة الفرنسية بدعوة من جمعيات مؤيدة لتشريع القنب الهندي، وأنّ التظاهرات تزامنت مع «اليوم العالمي للحشيش» الذي انطلق للمرّة الأولى عام 1999، وتشارك فيه 13 مدينة فرنسية.


ويرى مؤيدون لتشريع الحشيش أنّ القرار سيتيح للسلطات ضبط سوق موجود أصلاً، واستحداث فرص عمل، وتحصيل عائدات ضريبية إضافية، بينما يرى آخرون أنّ تدخينه يؤدي إلى صعوبات في التركيز ويفاقم حالات الاكتئاب لدى البعض.