ينظّم «الملتقى التربوي العربي» و«مؤسسة الدراسات الفلسطينية» بالتعاون مع «مؤسسة روزا لوكسمبورغ» سلسلة من الندوات عبر الإنترنت حول «التربية الراديكالية في فلسطين: تاريخ وتجارب». يوم الجمعة المقبل، سيحين موعد الندوة الثالثة التي تتمحور حول «فنّ الأطفال الراديكالي». يتحدّث في اللقاء المرتقب عبر منصة «زوم»، كلّ من المؤلف الموسيقي وعازف الكلارينيت والناي وقائد الجوقات والمنتج الموسيقي سهيل يوسف خوري، المتخصّصة في الأدب المقارن وعلم الإنسانية ناي إدريس، الناشطة البيئية والعاملة في مجال الفن سلام البندك والمحاضر في جامعة «كينغز كوليدج» في لندن ميسون سكرية.

من خلال رؤى وتجارب وأبحاث معلمين ومنظّمين مجتمعيين ودارسين وممارسين وطلاب، تهدف سلسلة الندوات الافتراضية هذه إلى استكشاف التجليات المختلفة للتربية الراديكالية الفلسطينية على مدار قرن من الزمان وما نتج عنها من أنماط تربوية، «على أمل أن تساهم في حراك إقليمي وعالمي نحو شكل جديد من التربية والتعليم: عادل في تكوينه وراديكالي في غاياته»، وفق ما يرد على صفحة النشاط على فايسبوك.

* «فنّ الأطفال الراديكالي»: الجمعة 19 آذار (مارس) الحالي ــ الساعة السادسة مساءً ــ منصة «زوم». للاستعلام: [email protected]

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا