ضمن أجواء الاحتفالات بعيد الميلاد، تقيم «جمعية صور الثقافية والاجتماعيّة» معرضها الميلادي للفنانة بهية الزيات والذي يذهب ريعه لدعم «حملة دواك بيشفي غيرك». الحملة التي أطلقتها الجمعية قبل حوالى سنة تقريباً، تزامنت مع الأزمة الاقتصادية في لبنان وانتشار وباء كورونا، إذ تسعى إلى تأمين الأدوية والمستلزمات الصحيّة للمحتاجين في منطقة صور وضواحيها، ومناطق لبنانية أخرى، منها سكان العاصمة اللبنانية بعد انفجار المرفأ في الرابع من آب. فضلاً عن دعم المرضى والمحتاجين، يهدف المعرض إلى تسليط الضوء على عدد من المواهب الحرفيّة والفنيّة في مدينة صور والمنطقة لدعم الإنتاجات المحليّة المستقلّة. أبرز هذه الوجوه هي الفنانة بهيّة الزيات التي تعرض مجموعة من أعمالها الفنيّة (الصورة) من بينها الرسم على الزجاج والبورسلان ومواد أخرى. هناك أيضاً بعض الحرف مثل صناعة الصابون والخطّ العربي، والإكسسوارات المصنوعة من الخرز والصوف التي تنتجها مجموعة من الحرفيّين من الأعمار كافة. وضمن فعاليات الحدث الذي يستمرّ حتى 22 كانون الأوّل (ديسمبر) في مركز الحملة في مدينة صور، كرّمت الحملة الكاتب والروائي اللبناني محمد طرزي. علماً أن المعرض يأتي بعد مجموعة من الأنشطة الثقافيّة والاجتماعيّة التي أطلقتها الجمعية منها حملة «بكتابك بتعلّم غيرك» لتأمين وتبادل الكتب بين طلاب المدارس.


* «معرض ميلادي للفنانة بهية الزيات» لدعم حملة «دواك بيشفي غيرك»: حتى 22 كانون الأوّل (ديسمبر) – مقرّ الحملة (شارع أبو ديب – مدينة صور). للاستعلام: 71/040007

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا