«خضّة بيروت» مبادرة أُطلقت بُعيد تفجير المرفأ في الرابع من آب (أغسطس) الماضي، من قبل أكاديميين ورياضيين وفنّانين، بهدف مساعدة بيروت، وتكاتف كل الخبرات الصحية والبيئية والفنية، لبناء مجتمع صحي وسليم، في ظل غياب الدولة وتقاعسها في قطاعات حيوية شتى. المبادرة التي أطلقها بداية نجم كرة السلة السابق فادي الخطيب، بالتعاون مع الباحثة في الكيمياء ومديرة «مركز حماية الطبيعة» في «الجامعة الأميركية في بيروت» نجاة صليبا، سرعان ما انضم إليهما متطوّعون آخرون من مجالات مختلفة في الطبّ والتربية وإدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات وتحليل البيانات. كلٌّ من موقعه، يحاولون مساعدة أبناء بيروت على تخطّي هذه المأساة، والمساهمة في «بناء مجتمع أفضل». لم تقف المبادرة عند هذه القطاعات بل صار الفن جزءاً منها. هكذا، تولّى الممثل بديع أبو شقرا (الصورة) هذا الجانب، الذي يرمي إلى مساعدة الأحياء المنكوبة جراء الانفجار عبر تقديم أعمال فنية منوّعة، تخفف من آلام السكان، سواء حفلات صغيرة أو مسرحيات فنية. ولهذه الغاية، يبثّ «تلفزيون لبنان» الليلة حلقة خاصة وثائقية ــ درامية بعنوان «خضّة بيروت» (إعداد وتقديم عماد بوحمد ــ إخراج جورج الحداد)، تسلّط الضوء أكثر على هذه المبادرة، وتستضيف أبرز وجوهها.


* حلقة «خضّة بيروت» ــ الليلة الساعة التاسعة والنصف مساءً على«تلفزيون لبنان».

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا