عن 82 عاماً، توفيت الفنانة المصرية شويكار (1938 ــ 2020)، أمس الجمعة، بعد صراع مع المرض. إحدى أيقونات الدلع والجمال في السينما المصرية، وُلدت في الاسكندرية، وبدأت مسيرتها الفنية في أدوار تراجيدية، قبل أن يكتشف المخرج فطين عبد الوهاب موهبتها الكوميدية. تألّقت على الخشبة والسينما والتلفزيون، فيما كوّنت ثنائياً فنياً ناجحاً مع الراحل فؤاد المهندس، وأصبحا أشهر زوجَيْن في الوسط الفني. من بين الأعمال التي أنجزاها معاً: «أخطر رجل في العالم»، «شنبو في المصيدة»، «أرض النفاق» و«سفاح النساء». عدا عن المهندس، ارتبطت الراحلة بحسن نافع ومدحت يوسف. غابت شويكار عن السينما بعدما قدمت «كلمني شكرا» (2010 ــ إخراج خالد يوسف)، فيما كان آخر مسلسلاتها «سر علني» (2012 ــ إخراج غادة سليم).


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا