أسوةً بمعظم الأنشطة الثقافية التي نزحت إلى الفضاء الافتراضي في ظلّ انتشار فيروس كورونا، وإسهاماً منها في تشجيع الأطفال على الالتزام بالحَجر المنزلي، أطلقت الحكواتية فاطمة زعرور (الصورة) سلسلة من حكاياتها المصوّرة المخصّصة للأطفال، وأنشأت لهذه الغاية قناة «حدوتة» على يوتيوب، حيث تبصر الأعمال النور أوّلاً قبل أن تصبح متوافرة عبر صفحة زعرور على فايسبوك.

حكايات فاطمة المصوّرة التي يتولّى تسجيلها وهندستها الصوتية و«منتَجَتها» زوجها الملحن أحمد ناصر، وتستهلها بتحيَّة إلى الأطفال «كباراً وصغاراً»، تحظى بمتابعة واسعة وتفاعل كبير بين مختلف الفئات العمرية. ولغاية الآن، يمكن للراغبين الاستمتاع بحكايتَيْ «خروف أبو ضحكة» و«أسطورة توتة».

قناة اليوتيوب

صفحة الفايسبوك