في الوقت الذي تشتدّ فيه المعركة في القدس، ويتصاعد التهويد والاعتداءات على المقدسات، ويستمر الاحتلال في سياسة التهجير والتضييق على المقدسيين الذين يصمدون أكثر من أي وقت مضى، تقيم «مؤسسة القدس الدولية» مؤتمراً صحافياً اليوم الخميس في «فندق رامادا» (بيروت). يرمي المؤتمر إلى عرض التقرير السنوي للمؤسسة تحت عنوان «حال القدس 2018: الأحداث والمآلات»، وتتخلّل الحدث شهادات وكلمات من القدس. يُذكر أنّ «مؤسسة القدس الدولية» تضمّ «شخصيات وهيئات عربية وإسلامية وعالمية، غايتها العمل على إنقاذ القدس، والمحافظة على هويتها العربية ومقدّساتها الإسلامية والمسيحية، وتثبيت سكانها وتعزيز صمودهم».


* «حال القدس 2018: الأحداث والمآلات»: الساعة 11:00 صباح اليوم ـ «فندق رامادا» (الروشة ـ بيروت) ـ للاستعلام: 01/751725