«إلى أوديت الديب»


1-
اضبطوا الساعاتِ على ما يقولهُ الخائفون:
«أيها الناسُ الآمِلونَ، اسمَعوا!
الصباحُ لن يَطلعَ عليكم بَعدُ
إلاّ مُخْـتَلّي العقولِ، أو... أمواتاً.
اِسمعوا، وعُوا!».

2-
كِلا العَدوَّين على حقّ.
كلا العَدوَّين على «كاملِ الحقّ».
لهذا: لا فرصةَ للوصولِ إلى السلام،
ولا أملَ في الاهتداءِ إلى دربِ «الحقيقة».
وحدَهما «الجنونُ والموت»... سينتصران.
3-
- وإذنْ، فمتى تكونُ النجاة (النجاةُ التي لا ريبَ فيها)؟
- ليس قبلَ أنْ يصبحَ «نصفُ الجميعِ» مِن نُزَلاءِ مِصَحّاتِ الأمراضِ العقليّة،
و«نصفُ الجميعِ» الآخَرُ مِن سكّانِ المقابر.
اطمئِنّوا!
اطمئِنّوا، ولا تَجزعوا!
12/5/2015