روبير سوليه



يستعيد روبير سوليه في «وجوه مصر الحديثة» (نوفل/ هاشيت أنطوان) أبرز الوجوه الرائدة التي مرّت على تاريخ مصر، وأسهمت في رسم ملامحها كدولة محوريّة وغنيّة. يكتب الصحافي والروائي الفرنسي عن شخصيات مصرية سياسية وفكرية وفنية عملت على ضوء مقاومة الاستعمار، وزرع بذور القوميّة العربيّة، والمغامرة على طريق السلام، مثل محمد علي وإسماعيل باشا وهدى الشعراوي، وجمال عبد الناصر، وأم كلثوم وأنور السادات ونجيب محفوظ من بين عشرين شخصية يتوقّف عند مساراتها وأبعادها.

غسان شربل


«زيارات لجروح العراق» (دار رياض الريس) هو عنوان الكتاب الجديد للصحافي والكاتب اللبناني غسان شربل. وكما يشير عنوان المؤلّف، فإن شربل يكتب عن جروح العراق التي لا تلتئم في قراءة جغرافية وتاريخية للعراق وتحوّلاته في السنوات الماضية. يتوقّف شربل عند الموقع الجغرافي الشائك للعراق في المثلث الذي يضمه مع إيران وتركيا. كذلك يرى أنّ الصراعات الجديدة التي تلت اقتلاع نظام صدّام حسين، سرعان ما استبدلت الحكم الديكتاتوري بحروب طائفية وهوياتية كثيرة منها الحروب الشيعية-السنية، والجروح العربية-الكردية فضلاً عن علاقة العراق ما بعد صدام بالإدارة الإيرانية.

خالد النصر الله


بعد روايته «الدرك الأعلى» التي وصلت إلى القائمة الطويلة لـ «جائزة الشيخ زايد» (2017)، صدرت رواية «الخط الأبيض من الليل» (دار الساقي) لخالد النصر الله. تتمحور الرواية حول بطل أمضى طفولته في القراءة وتقليب صفحات كتبه المفضّلة. اهتمام كان لا بد من أن يقوده إلى العمل كمدقّق للكتب، يمضي معظم وقته بينها. متحدّياً الرقابة، ينحاز البطل دائماً إلى الروائيين والكتاب المتمرّدين، ليخوض تجربته الخاصّة بالنشر والطباعة بعدما يقرر الاستعانة بمطبعة ورثها عن أبيه. هذه خلفية الأحداث التي تتطوّر وتقود البطل إلى نهاية مريبة.

أنيس الرافعي


يعتمد أنيس الرافعي في مؤلّفاته القصصية على التجريب السردي في الأساليب والتقنيات. ملمح أساسي وقعنا عليه في مؤلّفاته منذ باكورته القصصية «فضائح فوق كلّ الشبهات» في التسعينيات، بالإضافة إلى مجموعاته التالية «أبرزها مصحّة الدمى». مؤلّفه الأحدث «مستودع الأرواح البديلة» (دار خطوط وظلال) هو طبعة جديدة ومنقّحة تجمع أربع مجموعات قصصية تشكّل فرصة لقراءة تجاربه المتنوّعة في القصّة هي: «الشركة المغربية لنقل الأموات» (2011)، و«أريج البستان في تصاريف العميان» (2011)، و«اعتقال الغابة في زجاجة» (2009) و «خيّاط الهيئات» (2018) التي تُعدّ آخر إصداراته.

هاتف الجنابي


أنطولوجيا شعرية مهمّة ستنضم إلى المكتبة العربية أخيراً عن «دار المدى». الكتاب الضخم الذي يقع في 900 صفحة يحمل عنوان «أنطولوجيا الشعر البولندي في خمسة قرون – من كوهانوفسكي حتى 2020»، جمع فيه الشاعر المترجم العراقي هاتف الجنابي 400 قصيدة من نتاجات الشعراء البولنديين، على مدى خمسة قرون. فضلاً عن المقدّمة الوافرة، ترجم الجنابي قصائد 63 شاعراً وشاعرة من مختلف الأجيال والحساسيات والحقبات التي تتضمّن شعراء العصر الباروك وعصر التنوير، والحرب العالمية الثانية وما تلاها، وصولاً إلى الأجيال اللاحقة بالتزامن مع تحوّلات بولندا الحديثة.

عزيزة الطائي


تدرس عزيزة الطائي قصيدة النثر العمانية في مؤلّفها «السرد في قصيدة النثر العمانية – أشكاله ووظائفه» (المؤسسة العربية للدراسات والنشر). تحاول الأكاديمية والناقدة العمانية الإجابة عن أسئلة أساسية تتعلّق بمسار قصيدة النثر العمانية التي لا تنفصل عن تاريخ قصيدة النثر العربية. هكذا تتلمّس الطائي الملامح والتجارب المتنوّعة لهذه القصيدة، وجمالياتها، منذ المحاولات الشعرية الأولى في خمسينيات القرن الماضي، والتجارب التي تلتها في السبعينيات، والفترات اللاحقة وذلك بالتركيز على بعض السمات الأساسية منها التوجّه السردي فيها، ومدى حضور البيئة والواقع العماني فيها.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا