إيرفين د. يالوم



انتقلت رواية «علاج شوبنهاور» (2006) للطبيب النفسي الأميركي إيرفين د. يالوم إلى اللغة العربيّة عن «منشورات الجمل» (ترجمة: خالد جبيلي). في الرواية، يعرف الطبيب النفسي جوليوس أن ما تبقّى من حياته هو بضعة أشهر. يدخل في رحلة إلى الماضي ومراجعة ذكرياته وعمله وحياته. لكنه يتواصل مع أحد مرضاه القدامى فيليب. في العلاقة بين شخصيتي روايته، يدخل الكاتب المتخصّص في علم النفس الوجودي أفكار الفيلسوف الألماني شوبنهاور.

حبيب السائح


بين سعيدة ومعسكر ووهران والعاصمة الجزائرية تدور أحداث رواية الحبيب السائح الجديدة «أنا وحاييم» («دار مسكيلياني» ــ تونس و«دار ميم» ـ الجزائر). لم يشح الكاتب الجزائري عن تاريخ بلاده وأحداثها المفصليّة منذ باكورته الروائية «زمن النمرود» التي منعت من النشر عام 1985. أما روايته الجديدة فتركّز على فترة الاستعمار الفرنسي للجزائر واستقلاله. حقبة مسكونة بهواجس الهويّة الجزائرية التي تسيطر على بطلي روايته الشابين اللذين يبدو أحدهما ظلاً للآخر.

عمل مشترك


«العالم الشيعي: طرائق في التقليد والحداثة» (دار الساقي) هو عنوان الكتاب الجديد الذي عمل عليه الباحث الإيراني المتخصّص في الدراسات الاسماعيلية فرهاد دفتري بالاشتراك مع الأكاديميين أمين صاجو وشاينول جيوا. يقدّم المؤلّف لمحة شاملة للقواعد والأسس التاريخية للإسلام الشيعي. يتوقّف عند شخصيّاته الأساسيّة وتقاليده الفكريّة والشرعيّة والأخلاقيّة. يظهّر أيضاً فنونه وعمارته وآدابه ومواقفه من بعض الفنون مثل السينما والموسيقى، بالاضافة إلى تجاربه في مجال الحداثة.

أوستن هنري لايارد


يغطّي «آثار نينوى» («دار الرافدين» ــ ترجمة: خضر علي سويد) أكثر من المساحة التي تشغلها مدينة نينوى العراقية. الكتاب هو المجلّد الأوّل من مؤلّف الرحالة البريطاني أوستن لايارد الذي قاد عمليّات التنقيب عام 1845 في مناطق ومواقع أثرية متعدّدة في نينوى. يتضمّن الكتاب وصفاً لتلك الاكتشافات ولوحات ومخططات ورسومات توضيحيّة وخرائط تقدّم معلومات عن تاريخ الشرق القديم وثقافته وحياته الاجتماعية بشكل شامل.

باتريك غاردنر


يعدّ «كيركغارد فيلسوف الإيمان في زمن العقل ــ موجز حياته وفلسفته وتأثيره» (دار نينوى) لباتريك غاردنر مقدّمة وافية عن أفكار الفيلسوف الدنماركي سورين كيركغارد (1813 ــ 1855). الكتاب الذي صدر عام 1988، ترجمه نصير فليح أخيراً وقدّم له. يتناول الكتاب حياة كيركغارد وشخصيّته التي أثّرت في تشكيل وعيه ورؤيته للحالة البشريّة، إلى جانب خلفيّته الفلسفية وثيمات الحرية والذات، ومواقفه من النظريات الأخلاقيّة والدينيّة لكانط وهيغل.

مجدي المالكي وحسن لدادوة


يحاول «تحوّلات المجتمع الفلسطيني منذ سنة 1948: جدلية الفقدان وتحديات البقاء» (مؤسسة الدراسات الفلسطينية) لمجدي المالكي وحسن لدادوة الإحاطة بالتحوّلات الاجتماعيّة والسياسية والاقتصادية والثقافية التي أصابت المجتمع الفلسطيني منذ النكبة. من يركّز الباحثان على مناطق الضفّة الغربية وقطاع غزّة والمناطق المحتلة سنة 1948، بهدف تحليل هذه التحوّلات خلال الحقب الزمنيّة التي مرّ المجتمع بها مثل الانتداب والاحتلال الإسرائيلي اليوم.