قالت القيادة المركزية في الجيش الأميركي، إن قواتها المتمركزة في العراق أسقطت طائرة مسيّرة إيرانية من طراز «مهاجر 6»، كانت تشارك في عمليات إيرانية فوق إقليم شمال العراق، كردستان.


وأوضح بيان نشرته القيادة أنه «لم يصب أو يقتل أي من أفراد القوات الأميركية نتيجة للضربات ولم يلحق أيّ ضرر بالمعدات الأميركية».

وأضاف أن الطائرة المسيّرة أُسقطت خلال توجهها نحو أربيل «حيث بدا أنها تشكل تهديداً لقواتنا في المنطقة».

وكان قائد القوات البرية في حرس الثورة الإيراني، العميد محمد باكبور، قد أعلن اليوم، إطلاق 73 صاروخاً باليستياً على «مقار إرهابية» في إقليم كردستان.

وقال في تصريح لوسائل إعلام إيرانية، إنه جرى إطلاق صواريخ إلى جانب القصف المدفعي والطائرات المُسيّرة «الانتحارية».