قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» إن الولايات المتحدة بدأت بسحب عدد من منظومات الدفاع الجوي «باتريوت» التي تنشرها في السعودية، كما تدرس تخفيض القدرات العسكرية الأخرى.

وأشارت الصحيفة، نقلاً عن مسؤولين أميركيين، إلى أن هذه الخطوة «تمثّل نهاية، في الوقت الحالي، لحشد عسكري واسع لمواجهة إيران». وفي التفاصيل، قالت «وول ستريت جورنال» إنه يجري سحب أربع بطاريات صواريخ «باتريوت» من السعودية، إلى جانب عشرات الأفراد العسكريين الذين تم إرسالهم بعد سلسلة من الهجمات على منشآت النفط السعودية العام الماضي، وفقاً لعدد من المسؤولين الأميركيين.
وقال المسؤولون إن سربَي طائرات مقاتلة غادرا المنطقة، في حين يدرس المسؤولون الأميركيون أيضاً خفض وجود البحرية في الخليج العربي قريباً. ويستند سحب بطاريات «باتريوت» من السعودية، بالإضافة إلى التخفيضات الأخرى في القدرات العسكرية، إلى تقييمات بعض المسؤولين بأن طهران «لم تعد تشكل تهديداً مباشراً للمصالح الاستراتيجية الأميركية»، وفق الصحيفة.