خاص بالموقع- هاجم وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو أمس فرنسا، قبل نقاش مقرر في برلمانها (الجمعية الوطنية) الخميس المقبل، حول اقتراح باعتبار انكار «الابادة الجماعية» التي تعرض لها الأرمن جُرماً. ونقلت وكالة أنباء الاناضول عن داود اوغلو قوله امام البرلمان التركي «إذا جرى تشريع هذا المقترح فستكون فرنسا رائدة في العودة الى عقلية العصور الوسطى في أوروبا».


وقبل انعقاد البرلمان الفرنسي من المقرر أن يبعث البرلمان التركي وفداً برئاسة رئيس لجنة العلاقات الخارجية فولكان بوزكير الى باريس من الاثنين وحتى الاربعاء لتوضيح الضرر الذي سيلحقه تبني قانون بهذا الصدد بالعلاقات الثنائية بين البلدين، حسبما قال مصدر في البرلمان التركي. وأعلنت تركيا أمس، أنها ستستدعي سفيرها في باريس إذا تم إمرار مشروع كهذا.

(يو بي آي)