كشفت دراسة نشرت نتائجها صحيفة ذي لانسيت العلمية، أول من أمس، ضمن ملف خاص عن الذكرى السنوية العاشرة لهجمات 11 أيلول أنه تم إحصاء 108 آلاف و624 قتيلاً مدنياً في العراق بين عامي 2003 و2010، بينهم 75% من الرجال و11% من النساء و14% من الأطفال.

وبحسب بيانات فريق الباحثين، الذي كان برئاسة مادلين هسياو ـ ري هيكس من معهد الطب النفسي في كينغز كولدج في لندن وموقع عراق بادي كاونت الإلكتروني، فإن الهجمات الانتحارية أدت الى مقتل أكثر من 12 ألف مدني و200 جندي من الائتلاف في العراق.
(أ ف ب)