استأنفت بلغراد وبريشتينا في بروكسل، أمس، حوارهما عقب توتر في شمال كوسوفو. وعبّر رئيسا الوفدين الصربي، بوركو ستيفانوفيتش، والكوسوفية، إيديتا طاهري، عن أملهما في تسوية مسألة الأختام الجمركية التي سببت أزمة هذا الصيف بين الجارين.

وقال ستيفانوفيتش، لدى وصوله الى بروكسل، «نأمل التوصل الى نتائج، وخصوصاً بشأن مسألة الأختام الجمركية». فيما قالت طاهري إن على بلغراد أن تبذل جهوداً ليكون الاتفاق مطابقاً للقانون الأوروبي.
(أ ف ب)