تظاهرات حاشدة في إسرائيل


تجمع عشرات الآلاف من الاشخاص، أول من أمس، في شتى انحاء اسرائيل للمطالبة بخفض تكاليف المعيشة في محاولة للإظهار للحكومة ان حركتهم الاحتجاجية تتمتع بتأييد كبير. وجاءت التظاهرات بعد تجمع كبير الاسبوع الماضي في تل ابيب حيث تجمع اكثر من 250 الف متظاهر.

وتضع هذه الاحتجاجات ضغوطاً على رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي عين الاسبوع الماضي لجنة خبراء تضم 14 عضواً لتقديم اقتراحات بتغييرات خلال شهر. يذكر أن الاضطرابات تأتي على الرغم من النمو الاقتصادي الذي بلغ 4.8 في المئة هذا العام والبطالة المنخفضة نسبياً عند 5.7 في المئة.
(رويترز)

حماس ترفض إعلان لجنة الانتخابات في الضفة

رفضت حركة حماس، أمس، إعلان لجنة الانتخابات في الضفة عن انطلاق عمليات التسجيل للانتخابات المحلية، واصفة ذلك بأنه لا ينسجم مع المسؤولية الوطنية ولا يتفق مع قواعد المصالحة ويشكل عقبة أمام استكمال بنودها. وقال القيادي في حماس عضو كتلتها البرلمانية، يحيى موسى، إن الإعلان «يضرب المصالحة في الصميم باعتبار الانتخابات قضية وطنية»، وأعلن أن حماس ليست طرفاً في أي قرار أو إجراء تتخذه حركة فتح بالضفة الغربية من دون التوافق معها. وشدد على أن عملية الانتخابات «لا يمكن أن تحصل في جزء من الوطن بعيداً عن باقي الأجزاء ولا بدون استكمال المناخات الديموقراطية». وقال إن ما يجري «وصفة لتزوير الانتخابات في ظل تغيب أكبر حركة في الساحة الفلسطينية من المشاركة».
(يو بي آي)

...وتنفي فرض تأشيرة على الأجانب

نفت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس، أول من أمس، فرض تأشيرة على دخول الأجانب الى قطاع غزة. وقالت الوزارة في بيان إن «ما نشرته وكالة الأسوشييتد برس حول فرض تأشيرة على الأجانب عارٍ عن الصحة». وأضاف أن «المتحدث باسم الوزارة لم يذكر أي أمر يتحدث عن (الفيزا) في مقابلته مع الوكالة».
(يو بي آي)

زعيم «الكردستاني» يكذّب نبأ اعتقاله

كذّب الزعيم العسكري لحزب العمال الكردستاني، مراد كرايلان، الذي يُعدّ الرجل الثاني في الحزب بعد عبد الله أوجلان، أمس، النبأ الذي أوردته وكالة «فارس» الإيرانية وأكده رئيس لجنة الشؤون الخارجية والأمنية في البرلمان الإيراني، علاء الدين بروجردي، عن أن سلطات بلاده اعتقلته في جبال قنديل شمال العراق. وظهر كرايلان على شاشات التلفزيون ليقول «أنا حر وبصحّة جيدة، وهذه الأنباء عن اعتقالي ليست سوى اختراع تركي ــــ إيراني كاذب».
(الأخبار)

تجدد المواجهات في صنعاء

اندلعت في جنوب صنعاء وشمالها مواجهات بين قوات الحرس الجمهوري التابعة لنجل الرئيس اليمني أحمد علي صالح، وقوات الفرقة الأولى مدرع التابعة للأخ غير الشقيق للرئيس اليمني اللواء علي محسن الأحمر. ونقل المركز الإعلامي لشباب الثورة في بيان عن شهود انهم سمعوا أمس «دوي انفجارات متعددة في صنعاء»، مشيرين إلى أن الطائرات تحلق في أجواء العاصمة حيث تستمر الاشتباكات وتسمع أصوات مضادات الطيران.
وفي السياق، حذر نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، خلال لقاء بالقائمة بأعمال السفارة البريطانية في صنعاء فيونا جيب أول من أمس «من العواقب الوخيمة التي قد تطاول الجميع في حال أي تهوّر أو انزلاق إلى الفوضى والخراب في اليمن».
(يو بي آي)

اتفاق بين المشترك والحوثيين على محافظ الجوف

عُيّن الشريف الحسين الضمين، أمس، محافظاً لمحافظة الجوف اليمنية القريبة من الحدود السعودية بعد اتفاق بين أحزاب اللقاء المشترك وجماعة عبد الملك الحوثي، لتكون بذلك المحافظة الثانية بعد صعدة التي تخرج عن سيطرة الدولة المركزية في صنعاء. ويأتي التعيين بعد اسابيع من مواجهات عنيفة اندلعت بين جماعة الحوثي وحزب الإصلاح أحد أحزاب اللقاء المشترك، في محاولة لكل منهما للسيطرة على المحافظة.
(يو بي آي)