نواب إسرائيليون يحذّرون من تعديل قانون مقاطعة المستوطنات


حذر نواب يمينيون في الكنيست أمس من تعديل قوانين ترشيح قضاة المحكمة العليا بعدما عارضت المحكمة قانون معاقبة من يدعو الى مقاطعة المستوطنات اليهودية في الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، وذلك بعدما قدمت منظمة غوش شالوم «كتلة السلام» الاسرائيلية المعادية للاستيطان أول من أمس استئنافاً باسم «حرية التعبير والمساواة» ضد القانون الذي أقرّ الاثنين الماضي.
وأعلن نائبان عن حزب الليكود (يمين) الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أنهما سيقترحان تغييراً تشريعياً ينص على أن تخضع الترشيحات في المحكمة العليا التي تقوم في العادة على توافق الآراء داخل السلطة القضائية، لموافقة الكنيست في المستقبل.
(أ ف ب)

خطة طوارئ لحماية أجواء إسرائيل من الصواريخ

يعكف جهاز الأمن الإسرائيلي على إعداد خطة طوارئ قومية لحماية أجواء إسرائيل من الصواريخ حتى تصبح الدولة العبرية البلد الأكثر حماية في العالم من الصواريخ المتنوعة الآماد بحلول عام 2015.
ووفقاً لصحيفة «يديعوت أحرونوت»، تشمل الخطة، التي سيستثمر فيها خلال السنوات المقبلة مبلغ مليارين و50 مليون دولار، منظومات دفاعية مضادة للصواريخ الطويلة والمتوسطة والقصيرة المدى. وتتضمن نشر 13 بطارية قبة حديدية في أنحاء إسرائيل وتطوير منظومة «حيتس 3» لاعتراض الصواريخ الطويلة المدى.
(يو بي آي)

آيزنكوت: الجيش الإسرائيلي أخطأ في حرب لبنان الثانية

رأى قائد الجبهة الشمالية في الجيش الإسرائيلي اللواء غادي آيزنكوت، الذي أنهى أمس مهمات منصبه، أن الجيش ارتكب أخطاء خلال حرب لبنان الثانية قبل خمس سنوات، لكن حزب الله خسر هذه الحرب، مستبعداً في الوقت نفسه حدوث تصعيد في الجبهة مع سوريا. وقال آيزنكوت في مقابلة أجرتها معه صحيفة «يديعوت أحرونوت»، «أخطأنا ودفعنا ثمناً غالياً، لكن حزب الله هو الذي خسر في حرب لبنان الثانية».
(يو بي آي)

مقتل 20 وجرح 100 بثلاثة انفجارات في مومباي

قتل 20 شخصاً على الأقل وجرح 100 بثلاثة انفجارات هزت أمس مدينة مومباي العاصمة المالية للهند. ونقل موقع «بزنس ستاندرد» الهندي عن الشرطة قولها إن 20 شخصاً قتلوا على الأقل وجرح 100 آخرون بالانفجارات الثلاثة، فيما عثر على قنبلة غير منفجرة خارج محطة السكة الحديد «دادار». وذكر الموقع أن طبيعة الانفجارات التي وقعت خلال دقائق بمناطق تعجّ بالمواطنين لم تؤكد بعد، فيما رأت وزارة الداخلية أنها «إرهابية». ووقع الانفجار الأول في سوق «ظافري» جنوب مومباي، فيما وقع الانفجار الآخر بسيارة أجرة بمنطقة «دادار» وسط مومباي، أما الانفجار الثالث فوقع جنوب المدينة في دار الأوبرا.
(يو بي آي)

تأجيل قرار تسليم أسانج

أجّل القضاء البريطاني اتخاذ قراره بشأن السماح بتسليم مؤسس موقع «ويكيليكس» جوليان أسانج للسويد، حيث يواجه تهماً في قضية اغتصاب واعتداء جنسي مفترضين. وكان القضاة البريطانيون قد استمعوا أمس، لليوم الثاني، إلى مرافعة الدفاع الذي يطالب برفض تسليمه إلى السويد. وجدد مارك سامرز، أحد محامي أسانج، تأكيده بطلان طلب الترحيل، مشيراً الى أن موكله لم يُدَن رسمياً في السويد. وأوضح أن القانون السويدي يسمح باستجواب موكله من دون أن يكون موجوداً في السويد لدواعي التحقيق.
(أ ف ب، رويترز)

توصية بقبول جنوب السودان في الأمم المتحدة

بعد خمسة أيام فقط من إعلان انفصالها، أوصى مجلس الأمن الدولي أمس بقبول عضوية دولة جنوب السودان بصفتها أحدث دولة في الأمم المتحدة، وهو القرار الذي سيرفع الى الجمعية العمومية اليوم. وبعد صدور هذه التوصية، لن يكون التصويت اليوم سوى إجراء شكلي، وسيصبح جنوب السودان الدولة الـ 193 الكاملة العضوية في الأمم المتحدة، كما يقول دبلوماسيون. وأكد وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيلي أن «المجلس يلاحظ بارتياح كبير التعهد العلني لجمهورية جنوب السودان باحترام أهداف ميثاق الأمم المتحدة ومبادئها».
(أ ف ب)

السبسي يرفض انتقاده لتعيين دبلوماسي عمل في إسرائيل

رفض رئيس الحكومة التونسية، الباجي قائد السبسي، الانتقادات الموجهة له على خلفية تعيينه، قبل نحو أسبوع، الدبلوماسي التونسي خميس الجهيناوي، الذي سبق له أن عمل في تل أبيب مساعداً لوزير الخارجية. وأكد السبسي، في كلمة ألقاها، أمس، أمام أعضاء الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديموقراطي، قراره، قائلاً إن الجهيناوي موظف دولة، وقد عيّن في المنصب المذكور، ولا يمكنه رفض التعيين، ما أثار حفيظة عدد من أعضاء الهيئة الذين انسحبوا من قاعة الاجتماع.
(يو بي آي)

تنديد بمشروع قانون «حرية التجمع» في العراق

رأت منظمة «هيومن رايتس ووتش» أن مشروع قانون «حرية التجمع» الذي ينظم التظاهرات في العراق يمثل «خرقاً للقانون الدولي» و«يضيق على حريات التعبير»، داعية إلى مراجعته لإبعاد الأحكام القانونية الواردة فيه التي تضيّق على هذه الحريات. وأشارت المنظمة إلى أن «مشروع القانون يسمح للسلطات بالتضييق على الحقوق المحمية بدعوى المصلحة العامة والنظام العام أو الآداب العامة دون وضع حدود أو تعريفات لهذه المصطلحات».
(أ ف ب)

الاتحاد الأفريقي يدعو إلى التضامن مع الصومال


دعا الاتحاد الأفريقي الأسرة الدولية والدول الأفريقية خصوصاً إلى التضامن مع الصومال، حيث يحتاج كل شخص من ثلاثة الى مساعدات إنسانية بسبب التأثير المزدوج للمعارك والجفاف. وجاء في بيان للاتحاد الأفريقي أن «حوالى ثلاثة ملايين شخص بحاجة الى مساعدات إنسانية. وقد أدى هذا الأمر إلى عمليات نزوح مكثفة للسكان الى المدن، وخصوصاً إلى مقديشو، وكذلك الى الدول المجاورة». وأضاف البيان إن رئيس المفوضية الأفريقية جان بينغ، يحث الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي على المساهمة في التخفيف من آلام الشعب الصومالي، كما دعا شركاء الاتحاد الأفريقي الدوليون الى تقديم دعم مالي لنقل المساعدات الى الصومال.
(أ ف ب)


الحكومة التركيّة تنال ثقة البرلمان

منح البرلمان التركي، أمس، الثقة للحكومة الجديدة التي ألّفها رئيس الوزراء رجب طيّب أردوغان. وأفادت وكالة أنباء «الأناضول» التركية بأن الحكومة الجديدة فازت بثقة البرلمان بأغلبية 322 صوتاً من أصل 550 نائباً في البرلمان. وصوّت 173 نائباً ضد الحكومة الجديدة، فيما غاب عن التصويت 55 نائباً. وقال أردوغان في خطاب له بعد التصويت «أعرف أن لدينا جدولاً حافلاً. أعتقد أننا سنكون معاً في الصراع من أجل مستقبل مشرق تحت هذا السقف، حيث السيادة تستريح من دون شروط مع الأمة».
(يو بي آي)

تركيا تهدد بتجميد علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي

أعلن وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، إجيمن باجيس، أمس أن تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد قد تجمد علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي إذا تولت قبرص رئاسة هذا التكتل الدولي في تموز 2012 دون حل لموضوع الجزيرة المقسومة.
وأضاف باجيس في مقابلة مع محطة تلفزيون «تي.جي.آر.تي» إن «تجميد العلاقات خيار مطروح».
(رويترز)

قلق من امتداد الدرع الصاروخية إلى تركيا

أعرب السيناتوران الجمهوريان في مجلس الشيوخ الأميركي، جون كيل ومارك كيرك، عن قلقهما إزاء اتفاق محتمل لنشر رادار في إطار الدرع الصاروخية في تركيا، لافتين الى سوء علاقات تركيا مع إسرائيل وتحسّنها مع إيران. وطلبا من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، أول من أمس، ضمانات كتابية بأن البيانات التي ستجمعها منظومة الرادار المتطورة من طراز «اكس ــ باند»، «سيجري إمداد اسرائيل بها آنياً لحظة بلحظة» حتى يتسنى لها «الانخراط الكامل ضمن منظومة الإدارة والتحكم الدفاعية».
كذلك طلبا ضماناً بـ«عدم انخراط كيانات أو هيئات تركية أو عدم الاشتباه في انخراطها» في أنشطة تخالف القوانين الأميركية العديدة التي تهدف إلى إعاقة برامج الأسلحة النووية المشتبه فيها لكل من إيران وسوريا، فضلاً عن إبقاء المعلومات الحساسة بمنأى عن كوريا الشمالية.
(أ ف ب)