مطالبة إسرائيلية بالتحقيق مع منظمات حقوق الإنسان


يعتزم اليمين الإسرائيلي طرح اقتراح على الهيئة العامة للكنيست للبحث في تأليف لجنتي تحقيق برلمانيتين ضد منظمات حقوق الإنسان الإسرائيلية اليسارية، الذي يندرج ضمن سلسلة القوانين العنصرية والمعادية للديموقراطية التي يجري سنّها. وتوجه عضو الكنيست داني دانون، من حزب «الليكود» الحاكم إلى رئيس الكنيست رؤوفين ريفلين أمس، طالباً طرح اقتراح تأليف لجنتي تحقيق برلمانيتين بادعاء التدقيق في ضلوع حكومات وهيئات أجنبية في تمويل منظمات حقوق الإنسان «التي تعمل ضد دولة إسرائيل».
(يو بي آي)

تل أبيب تطرد الناشطين الدوليين

أكدت مسؤولة في دائرة الهجرة الإسرائيلية أن إسرائيل تستعد لطرد معظم الناشطين الـ 58 المؤيدين للفلسطينيين، الذين أُوقفوا الخميس في مطار بن غوريون، ولا يزالون محتجزين لدى السلطات. وقالت المتحدثة باسم خدمات الهجرة الإسرائيلية، سابين حداد، إن «اثنين من هؤلاء النشطاء طُردوا في الليل، بينما بقي 56 الآخرون في السجن، إلا أن العشرات منهم سيعادون الى بلدانهم».
(أ ف ب)

«حماس» تتهم عباس بتعطيل المصالحة

أدان نواب «حماس» في الضفة الغربية، أمس، إصرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس على تولي سلام فياض رئاسة الحكومة التوافقية، مشيرين إلى أنه بذلك «يرفض المصالحة». وقال النواب، في بيان لهم، «إن إصرار أبو مازن على ترشيح فياض ورفض الآخرين، وعدم طرح أسماء بديلة من جانبه، يعني أنه يرفض المصالحة ولا يريد إنهاء الانقسام الذي طال أمده».وتساءل النواب مستغربين «إذا كان فياض هو الوحيد الذي يستطيع تأمين رواتب الموظفين، فلماذا لم تصرف حكومته الموقرة سوى نصف راتب هذا الشهر؟»، مطالبين أبو مازن بالعدول عن شخص فياض و«عدم وضع العصي في الدواليب أمام عجلة المصالحة التي تسير ببطء أصلاً». واتهموا فياض وحكومته بأنهم «أساؤوا إلى تاريخ الشعب الفلسطيني وقضيته من خلال الممارسات اللاوطنية».
(يو بي آي)

انفجار جديد بأنبوب الغاز المصري إلى إسرائيل

ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أمس أن «انفجاراً قوياً» وقع في انبوب للغاز المصري يزود اسرائيل والأردن، وذلك للمرة الرابعة منذ شباط الماضي. وأكد رئيس الشركة المصرية للغازات الطبيعية (جاسكو)، مجدي توفيق، للوكالة المصرية أن «مجهولين فجّروا غرفة البلوف رقم 7 (محابس اغلاق الانابيب) على خط العريش الشيخ زويد (شمال شبه جزيرة سيناء) والذي يصدّر عبره الغاز لاسرائيل». وأوضح أن «اطقم العمل أغلقت على الفور البلوف قبل منطقة التفجير وحصرت كميات الغاز المحترقة وسيطرت على النيران». وتابع أنه «ترتب على هذا الانفجار توقف امداد مدينة العريش ومصانع الإسمنت ومحطة الكهرباء في العريش بالغاز فضلاً عن توقف خطوط التصدير».
(أ ف ب)

الجزائر: تهريب السلاح إلى ليبيا «مبالغ فيه»

أعلن وزير الداخلية الجزائري، دحو ولد قابلية، أول من أمس أن «الشائعات» عن تهريب أسلحة على نطاق واسع على الحدود الجزائرية بسبب النزاع في ليبيا «مبالغ فيها». وقال في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية «حدودنا آمنة وهناك فرص ضئيلة لإمكانية إدخال أسلحة من هذا النوع الى بلدنا».
(أ ف ب)

«هيومن رايتس ووتش» تندّد بعنف السلطات المغربيّة

حضّت منظمة «هيومن رايتس ووتش» السلطات المغربية على اعتماد «مبادئ دستورية جديدة لاصلاح القوانين والممارسات القمعية»، منددة بحالات عنف مارستها الشرطة خلال تظاهرات جرت اعتراضاً على اصلاحات الملك محمد السادس. وقال تقرير للمنظمة إن «المراجعة الدستورية التي أقرت في استفتاء في الأول من تموز الماضي، يمكن أن تؤدي الى دعم حقوق المغاربة إلى حد كبير، لكن فقط في حال اعتماد السلطات هذه المبادئ الدستورية الجديدة لاصلاح القوانين والممارسات القمعية». ورأى أن «رجال الشرطة ردوا في مناسبات عدة بوحشية قصوى» منذ بدء التظاهرات بدعوة من حركة «20 فبراير» للمطالبة بإصلاح النظام السياسي.
(أ ف ب)