مبارك مصاب بالسرطان


كشف المحامي فريد الديب، أمس، أن موكله الرئيس المصري السابق حسني مبارك، الذي تبدأ محاكمته مطلع آب بتهم قتل المتظاهرين والفساد، مصاب بسرطان المعدة. وقال: «هو مصاب بسرطان المعدة والورم ينتشر» في جسمه. وكانت قد سرت شائعات سابقة عن إصابته بالمرض قبل اندلاع ثورة «25 يناير». لكن هذه هي المرة الأولى التي يُعلن فيها هذا الأمر.
بدوره، رأى وزير الخارجية السابق أحمد أبو الغيط أن محاولات مبارك لتوريث الكرسي لابنه جمال كانت من أبرز أسباب قيام الثورة.
(أ ف ب، يو بي آي)

البرادعي رئيساً... «على فايسبوك»

في منافسة للانتخابات الرئاسية المصرية استضافتها الصفحة الخاصة للمجلس العسكري على موقع «فايسبوك»، فاز المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بأعلى نسبة أصوات، حاصلاً على 3334 صوتاً، ما يعادل 41 في المئة. وحلّ في المركز الثاني المرشح الإسلامي المستقل محمد سليم العوا، حاصلاً على 1595 صوتاً، ما يعادل 20 في المئة. وحصل رئيس الوزراء السابق أحمد شفيق على 977 صوتاً (12 في المئة)، مكّنته من الوصول إلى المركز الثالث. وكانت المفاجأة حصول الأمين العام لجامعة الدول العربية المنتهية ولايته عمرو موسى على 521 صوتاً فقط، بنسبة لا تزيد على 6 في المئة.
(يو بي آي)

وثيقة للأزهر تطالب بدولة ديموقراطية

أعلن الأزهر، أعلى مؤسسة دينية في العالم الإسلامي السُّني، أمس، وضع وثيقة عن الفترة المقبلة في مصر، تطالب بتأسيس دولة ديموقراطية على أساس دستور يرتضيه جميع المصريين. وقال شيخ الأزهر أحمد الطيب: «يجب اعتماد النظام الديموقراطي القائم على الانتخاب الحر المباشر لتحقيق مبادئ الشورى الإسلامية ومحاسبة المسؤولين». وأضاف: «يجب دعم تأسيس الدولة الوطنية الدستورية الديموقراطية التي تعمل على دستور يرتضيه الجميع».
(يو بي آي)

السفير الأميركي في أفغانستان يهدّد قرضاي
وجّه السفير الأميركي لدى أفغانستان، كارل إيكنبري، أمس، تحذيراً إلى الرئيس الأفغاني حامد قرضاي، مفاده أن الانتقادات تجاه الغرب «قد تعرض كلاً من الجنود الأجانب والتمويل المهم لبقاء الحكومة الأفغانية للخطر». وقال السفير إيكنبري إنه يرى أن تعليقات «بعض القادة الأفغان ضارة وغير ملائمة». ورغم أن السفير الأميركي لم يذكر الرئيس الأفغاني بالاسم، فقد بدا أن التعليقات رد مباشر على سلسلة من الانتقادات العنيفة من قرضاي للقوات الغربية العاملة في أفغانستان، وللبرامج الدبلوماسية وبرامج المعونات المرتبطة بها».
(رويترز)

صندوق أوروبي لإقراض 500 مليار يورو

اتفق وزراء مال دول الاتحاد الأوروبي، أمس، على تعديل معاهدة لشبونة لتسمح بإنشاء صندوق دعم دائم قادر على منح قروض بقدرة 500 مليار يورو لدول منطقة اليورو التي تواجه صعوبات مالية، أبرزها اليونان وإيرلندا والبرتغال. وقال مسؤول وزراء مال منطقة اليورو، جان كلود يونكر: «لقد اتفقنا على أن تضع دول منطقة اليورو آلية أوروبية للاستقرار». وأضاف: «ستكون طاقتها الفعلية على الإقراض 500 مليار يورو تكملها مساهمة صندوق النقد الدولي».
(أ ف ب)

قلق فرنسي «بالغ» إزاء توسيع مستوطنات القدس

أعربت وزارة الخارجية الفرنسية، أمس، عن «القلق البالغ» لدى باريس حيال موافقة إسرائيل على توسيع ألفي مسكن للمستوطنين في القدس الشرقية، داعية الإسرائيليين والفلسطينيين إلى استئناف مفاوضات «السلام». وقال المتحدث باسم الوزارة برنار فاليرو إن «موقفنا ثابت: الاستيطان غير شرعي في نظر القانون الدولي، إن في الضفة الغربية أو في القدس الشرقية». وتابع: «ندعو الأفرقاء إلى استئناف المفاوضات على قاعدة المبادئ التي تضمنتها المبادرة الفرنسية المقدمة من (وزير الخارجية الفرنسي) آلان جوبيه، وإلى الامتناع عن الخطوات الأحادية التي تنسف الثقة اللازمة لاستئناف هذه العملية».
(أ ف ب)

«أسطول الحرية 2» ينطلق في موعده

أعلنت «الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة»، أمس، أن «أسطول الحرية 2» سينطلق في موعده المحدد، ولا تعديل على موعد انطلاقه، كما نشرت بعض وسائل الإعلام. وقالت الحملة، أحد أكبر المشاركين في الأسطول، في تصريح صحافي مكتوب: «إن «أسطول الحرية 2»، الذي سيحمل على متنه مئات المتضامنين من نحو سبعين دولة حول العالم، سينطلق الأسبوع المقبل في موعده المحدد.
وأضافت أن السفن ستُقل عدداً من المشرّعين وأعضاء البرلمان الأوروبي، إلى جانب المئات من النشطاء والمتضامنين مع القضية الفلسطينية، والمطالبين بإنهاء الحصار الجائر المفروض على القطاع للسنة الخامسة على التوالي، إلى جانب أربعين وسيلة إعلامية عالمية ستعمل على توفير تغطيات صحافية مباشرة.
(الأخبار)