خاص بالموقع- دعا حزب المؤتمر الحاكم في جنوب أفريقيا أنصاره الى الهدوء، إثر نقل الرئيس السابق نلسون مانديلا (92 سنة) الى المستشفى، حيث أعلن الحزب في بيان أن «نلسون مانديلا لا يزال في مستشفى ميلبارك في جوهانسبورغ يخضع لفحوص روتينية».

وأضاف الحزب «ندعو جميع سكان جنوب أفريقيا الى الاحتفاظ بالهدوء وعدم الانسياق الى الذعر لأنه لا مبرر لذلك».
وأفادت صحيفة «ذي ستار» بأن مانديلا خضع لفحص من الطبيب المتخصص في الرئة مايكل بليت.
ونشرت الشرطة تعزيزات أمنية مشددة على مداخل المستشفى، الذي تجمّع أمامه العديد من الصحافيين في انتظار معلومات عن بطل الكفاح ضد التمييز العنصري.
وقد زارته زوجته السابقة، ويني، قبل الظهر، من دون أن تدلي بطلة النضال ضد التمييز العنصري التي انفصلت عن زوجها سنة 1992، بأيّ تعليق.
(رويترز)