خاص بالموقع- أعلن الرئيس التركي، عبد الله غول، أنّ العالم لا يتوقف عند الاتحاد الأوروبي، في وقت تواجه فيه أنقرة عقبات للانضمام إلى الاتحاد. وأضاف غول في مقابلة مع صحيفة «لو فيغارو» الفرنسية، إنّ صورة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، عن تركيا لا تتفق مع الواقع.


وقال غول «من الواضح أنّ العقبات وضعت أمامنا لكن العالم لا يتوقف عند الاتحاد الأوروبي».
وتابع غول «الخيار الاستراتيجي الذي قمنا به في مصلحته (الاتحاد الأوروبي) لا يمنعنا من تطوير العلاقات التي أقمناها في أنحاء العالم».

وبدأت تركيا محادثات رسمية للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي عام 2005، لكنّ خلافاً مع قبرص، وإحجام بعض دول الاتحاد عن انضمام الدولة الكبيرة، التي يغلب على سكانها المسلمون، أبطآ من تقدمها وأوصلاها الى شبه توقف.
والاتحاد الأوروبي منقسم بشأن ما إذا كان يعطي تركيا عضوية كاملة، حيث تتّخذ فرنسا الموقف الأقوى من انضمام تركيا.
ورفضت تركيا اقتراحاً طرحته فرنسا وألمانيا تكون أنقرة بموجبه جزءاً من «شراكة لها امتيازات» تشمل روسيا أيضاً.
(رويترز)