خاص بالموقع - أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أمس أنها ستقترح موعداً لجلسة تمهيدية مع كوريا الشمالية الأسبوع المقبل لترتيب المحادثات العسكرية الرفيعة المستوى مع الشمال. ونقلت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية عن المتحدث باسم الوزارة، كيم مين سيوك، قوله: «إننا سنقترح على كوريا الشمالية الموعد لمباحثات الدفاع على مستوى العمل في الأسبوع المقبل».

وقال كيم إنّ من المرجّح أن تعقد المباحثات في شباط المقبل في حال موافقة الجانبين على الأجندة والقضايا الأخرى. وأضاف أنّ من المرجح أن يعقد ضباط برتبة عقيد، من الجانبين المباحثات التمهيدية.
وستكون مباحثات الدفاع بين الكوريتين، في حال عقدها، المرة الأولى من نوعها منذ الهجوم المدفعي الكوري الشمالي على جزيرة كورية جنوبية في تشرين الثاني الفائت.
وكانت كوريا الشمالية قد اقترحت الخميس إجراء محادثات عسكرية رفيعة المستوى مع كوريا الجنوبية لمناقشة قضايا عسكرية، وردّت الأخيرة بقبول الاقتراح. ونقلت «يونهاب» عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية قولها إن بيونغ يانغ ترغب في توضيح موقفها من الهجوم المدفعي على الجزيرة وغرق إحدى السفن الحربية الكورية الجنوبية في آذار وأن تتبادل الآراء بشأن تخفيف حدة التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية.
من جانبها، أعربت الصين عن تقديرها لاقتراح عقد محادثات عسكرية بين الكوريتين، ورحبت بإمكان تحسّن الروابط بين بيونغ يانغ وسيول عبر الحوار. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن الناطق باسم الخارجية، هونغ لي، قوله: «نحن ندعم ونرحّب بتحسين العلاقات بين البلدين وتعزيز المصالحة والتعاون المتبادل عبر الحوار».
(يو بي آي)