خاص بالموقع - بثّت قناة الجزيرة التلفزيونية اليوم التسجيل الصوتي لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، الذي وجّه فيه رسالته إلى الشعب الفرنسي. وقال بن لادن إنّ الإفراج عن رهائن فرنسيين محتجزين في النيجر يتوقّف على انسحاب القوات الفرنسية من الدول الإسلامية، مضيفاً «إنّ رفض رئيسكم الخروج من أفغانستان هو نتيجة لتبعيته لأميركا، وهذا الرفض إشارة خضراء إلى قتل أسراكم فوراً، لكي يتخلص من تداعيات قضيتهم، وموقفه هذا سيكلفه ويكلفكم غالياً على محاور شتّى داخل فرنسا وخارجها، ولا يخفى عليكم أنّ حجم ديونكم وضعف ميزانياتكم في غنى عن فتح جبهات جديدة».

وقال، «رسالتنا إليكم بالأمس واليوم واحدة، وهي أنّ خروج أسراكم من أيدي إخواننا مرهون بخروج عساكركم من بلادنا، فهل هذا إملاء سياسي وإرهاب مذموم، وإخراجكم لعساكر هتلر من بلادكم بطولات وإرهاب محمود؟ فما لكم تكيلون بمكاييل مزدوجة؟».
يذكر أنّ هذا هو الشريط الثاني الذي يصدره على ما يبدو زعيم القاعدة، الذي يُعتقد أنه مختبئ في المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان، وينتقد فيه السياسة الفرنسية، ويربط بين الوجود الفرنسي في أفغانستان واختطاف فرنسيين في النيجر. وفي الأسبوع الماضي أعلن التنظيم مسؤوليته عن مقتل فرنسيين بعد محاولة إنقاذ فاشلة في النيجر، لكنه لم يذكر كيف قتل الرجلان.
وفي باريس، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية برنار فاليرو إنه لم يجرِ بعد التحقّق من صحة التسجيل الصوتي، لكنه عبّر عن «التزام فرنسا تجاه القوة الدولية في أفغانستان».
من جهتها، قالت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشال إليو ـــــ ماري رداً على أسئلة الصحافيين في سديروت بجنوب إسرائيل، حيث كانت تقوم بزيارة، إنّ «فرنسا تقف الى جانب حلفائها بطلب من الأمم المتحدة لمساعدة الشعب الأفغاني. أفكر في الرهينتين الفرنسيتين في أفغانستان، ونحن نعمل يومياً من أجل الإفراج عنهما».
(رويترز)