غزة: شهيد و5 جرحى في غارة إسرائيليّة


استشهد فلسطيني واصيب خمسة آخرون بجروح، بينهم طفلان، في غارة جوية اسرائيلية مساء أمس، على رفح في جنوب قطاع غزة، كما افاد وكالةَ فرانس برس مصدرٌ طبي فلسطيني وشهود عيان. وقال المصدر، طالباً عدم ذكر اسمه، «اطلقت طائرة استطلاع اسرائيلية صاروخاً على دراجة نارية في حي البرازيل في رفح». واضاف المصدر إن الضحايا نقلوا الى مستشفى ابو يوسف النجار في رفح. وذكر شهود عيان لوكالة «فرانس برس» ان الدراجة النارية التي استهدفتها الطائرة الاسرائيلية بصاروخ واحد كان على متنها شابان، احدهما على الاقل من عناصر «لجان المقاومة الشعبية».
(أ ف ب)

عبد الله الثاني لإيجاد حلّ سياسيّ في سوريا

أكد الملك الأردني عبد الله الثاني، خلال استقباله رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو، ضرورة ايجاد حلّ سياسي في سوريا «يضع حداً لسفك الدماء»، بحسب ما أفاد الديوان الملكي. وقال الديوان، في بيان له، إنّ الملك استعرض «الجهود الكبيرة التي يقوم بها الأردن لتقديم الخدمات الانسانية للاجئين السوريين، بالرغم من شحّ الموارد والامكانيات»، داعياً «المجتمع الدولي إلى مواصلة وزيادة دعمه للاردن، لتمكينه من توفير هذه الخدمات». ومن جانب آخر، أكد باروزو أنّ «الاتحاد الأوروبي قرّر تخصيص 16 مليون يورو لمساعدة اللاجئين السوريين في الأردن».
(أ ف ب)

«مجموعة 5+5» تدين «جرائم القوات السورية»

دانت قمة «مجموعة دول 5+5»، التي تضمّ خمس دول عربية وخمس دول أوروبية، «الجرائم الوحشية التي ترتكبها القوات الحكومية السورية وميليشياتها، وأيّ عنف مهما كان مصدره»، وذلك في بيان ختامي أصدرته في مالطا. وأورد البيان أنّ قادة مجموعة دول 5+5 دعوا إلى «وضع حدّ فوري لأعمال العنف هذه». وأكد رئيس المؤتمر الوطني الليبي العام محمد المقريف، الذي شارك في المؤتمر أنّ «ليبيا الجديدة تدعم من دون تردّد ثورة الشعب السوري. من حقهم أن يختاروا حكومتهم».
(أ ف ب)


عشيرة عبيدات تُغري ابنها لرفض سفارة تل أبيب

لا يزال المرشح الأردني لمنصب السفير في تل أبيب، وليد عبيدات، يقاوم إغراءات عشيرته وتهديداتها بإعلان البراءة منه إذا ما أصرّ على قبول الوظيفة. ونقلت «القدس العربي» عن مصادر مقربة أن وفداً يمثل نخب العبيدات، أبرز عشيرة في شمال المملكة، التقى وليد ووالده عدة مرات للضغط على العائلة كي ترفض الترشيح. وأُبلغ المرشح بأن القبيلة ستعلن البراءة منه إذا قبل المنصب، وعُرض عليه إعلانه فوراً مرشحاً باسم إجماع العشيرة في الانتخابات العامة المقبلة، الأمر الذي يشكل له ضمانة أكيدة للحصول على مقعد برلماني ولعدة دورات مقابل التخلي عن الوظيفة ورفضها، هذا إضافة الى عرض مالي بقيمة 5 ملايين دينار من قبل أحد أثرياء العشيرة.
(الأخبار)

الزهار: حزب الله لم يطلب الابتعاد عن «الإخوان»

نفى القيادي البارز في حركة «حماس»، محمود الزهار، أول من أمس، أن يكون الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، قد طلب منه خلال زيارته الأخيرة أن تبتعد «حماس» عن جماعة الإخوان المسلمين الأم، كما ذكرت صحيفة «القبس» الكويتية. وقال: «هذا كذب وافتراء ولا أساس له من الصحة. لا يعقل أن يطلب منا ذلك». وبالنسبة إلى موقف حركته من الأحداث في سوريا، أشار إلى أن موقف «حماس» واضح، هو التزام الحياد، معرباً عن أمله أن ينال الشعب السوري كامل حقوقه، وأن يتخلص من الاحتلال الإسرائيلي.
(الأخبار)

«أستيل» إلى غزة لكسر الحصار

غادرت السفينة السويدية «أستيل»، ضمن «أسطول الحرية»، وعلى متنها دعاة سلام من دول عدة نابولي، أول من أمس، إلى قطاع غزة في محاولة لكسر الحصار. وتنقل السفينة تجهيزات إنسانية إلى غزة، إضافة إلى 17 ناشطاً من دول عدة: كندا وإسرائيل والنروج والسويد والولايات المتحدة.
وكان المتحدث باسم المنظمين، آن ايغي، قد أعلن أنه «يلزمنا أسبوعان للوصول الى غزة، لكن ذلك سيتوقف أيضاً على الأحوال الجوية حتماً».
(أ ف ب)

الخزانة الأميركية تجمد أصول مؤسستين لـ «حماس»

أدرجت وزارة الخزانة الأميركية مؤسسة «وقفية رعاية الأسرة الفلسطينية المسلمة واللبنانية» و«مؤسسة القدس الدولية» التابعتين لحركة «حماس» في لبنان على لائحة الإرهاب. وبموجب هذا القرار، تجمّد أصول المؤسستين الواردة أسماؤهما على اللائحة الموجودة في الولايات المتحدة أو التي تخضع لسيطرة أشخاص أميركيين، ويمنع الأميركيون من التعامل معهم. ولفتت الوزارة إلى أن «المؤسستين تم إنشاؤهما بهدف تقديم الدعم إلى عائلات مقاتلي الحركة وسجنائها، وبهدف جمع الأموال للبرامج والمشاريع التي تجرى في الأراضي الفلسطينية، والتي تهدف إلى بسط سلطة حماس وسيطرتها».
(الأخبار)

بوتين يشيد بالأحكام ضد «بوسي ريوت»

أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، بالحكم الذي صدر بحق أعضاء الفرقة النسائية «بوسي ريوت»، وقضى بسجنهم لمدة عامين بعد إدانتهن بأداء أغنية في كنيسة تحتج على حكم بوتين. وقال «لقد كان من الصواب اعتقالهن، وكان قرار المحكمة الصادر بحقهن صائباً».
(أ ف ب)

السجن لخادم البابا

حكمت محكمة الفاتيكان، أول من أمس، على كبير الخدم السابق للبابا بنديكتوس السادس عشر، باولو غابرييلي، بالسجن لمدة عام ونصف بعدما أدانته بسرقة وثائق سرية وتسريبها إلى الإعلام. وأنزلت المحكمة بالمدان عقوبة السجن لمدة 3 سنوات، إلا أنها خفضتها إلى النصف.
(أ ف ب)

إعلان مالطا يدعو إلى مزيد من التعاون

وعدت الدول الأوروبية والعربية الواقعة على الضفتين الشمالية والجنوبية للبحر المتوسط بالتعاون على الصعيدين السياسي والاقتصادي. وقال رئيس وزراء مالطا لورانس غونزي، خلال المؤتمر الصحافي الختامي، «الأجيال الصاعدة وتطلعاتها كانت على رأس أولويات» القمة، بما في ذلك النقاشات حول الأمن الغذائي والنفط أو المياه.
(يو بي آي)