طهران تؤكد التمسّك بحقها النووي


أكد مندوب إيران الدائم لدی الوكالة الدولیة للطاقة الذریة، علي أصغر سلطانیة، أمس، تمسّك بلاده بحقها في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وبكل التزاماتها الدولیة. ونقلت قناة «العالم» عن سلطانیة، قوله، إن «طهران لن تتخلّی أبداً عن حقوقها المشروعة في الاستخدام السلمي للطاقة النوویة وتخصیب الیورانیوم لأن هذه الحقوق لا یمكن سلبها».
وأكد أن «إيران لن تغفل ولا لحظة عن تنفیذ التزاماتها الدولیة، وأنها تعاونت باستمرار»، مشدداً علی عدم وجود أية أدلة تثبت انحراف إيران عن نشاطاتها النوویة السلمیة وفقاً لجولات التفتیش الدائمة لمفتشي الوكالة.
(أ ف ب)

وزير الداخليّة الليبي يعود عن استقالته

أعلن وزير الداخلية الليبي، فوزي عبد العال، عودته عن استقالته التي كان قد قدمها الأحد الماضي، على خلفية انتقادات للقوات الأمنية.
وقال في مؤتمر صحافي «حين قدمت استقالتي، اعتقدت انني سأُريح عدداً كبيراً من الناس، ولكن يبدو ان استقالتي عقّدت الوضع الأمني أكثر. لذا قررت العودة عن قراري».
وحذر العال من وجود من «مجموعات كبيرة» من المتطرفين المسلحين في ليبيا، مؤكداً انه لا يريد الدخول في «معركة خاسرة» معهم اثر تدمير العديد من أضرحة الأولياء.
(أ ف ب)

البرلمان الصومالي ينتخب رئيساً له

انتخب البرلمان الصومالي الجديد، أمس، الذي اجتمع تحت حراسة عسكرية مشددة، الوزير السابق محمد عثمان جواري، رئيساً له في مرحلة مهمة على طريق اقامة مؤسسات جديدة في بلد يعيش حرباً اهلية منذ 1991.
وقال موسى حاسا عبد الله، أكبر النواب سناً، «بعد انتخابات كللت بالنجاح وتمت في شفافية، أعلن محمد عثمان جواري رئيساً للبرلمان الصومالي».
وكان جواري وزيراً قبل العام 1991، ولم يتولّ بعد ذلك أي منصب سياسي رفيع الى ان ترأس أخيراً اللجنة التأسيسية التي وضعت دستوراً جديداً لهذا البلد المضطرب في القرن الافريقي.
(أ ف ب)