الخارجية الفلسطينية: تصريحات رومني عنصرية


هاجمت وزارة الخارجية الفلسطينية، أمس، تصريحات مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة الأميركية ميت رومني، حول القدس المحتلة والفجوة الاقتصادية بين الفلسطينيين والإسرائيليين ووصفتها بـ«العنصرية». واتهمت الوزارة في بيان، رومني بـ«الانحياز للاحتلال الإسرائيلي»، واعتبرت تصريحاته «خرقاً فاضحاً للشرعية الدولية وقراراتها، وانتهاكاً فظّاً للموروث الأميركي الخاص بحرية الشعوب واستقلالها».
(يو بي آي)

سهى عرفات تقاضي «مجهولاً» باغتيال أبو عمار

قدمت سهى عرفات أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، أمس في باريس، دعوى ضد مجهول بتهمة اغتيال زوجها بعد العثور على مادة البولونيوم السامة في اغراض شخصية له، ما اثار الشكوك في انه مات مسموماً، حسبما ذكر محاميها. وافاد بيان صدر عن مكتب المحامي الفرنسي بيار اوليفييه سور، بأن هذه الشكوى مع الادعاء بالحق المدني قدمت أمس باسم سهى عرفات وابنتها القاصر زهرة الى عميد قضاة التحقيق في محكمة اعلى درجة في ضاحية نانتير الباريسية. واكد المحامي الفرنسي تقديم الدعوى، وكذلك بيان صادر عن مكتب رئيس المحكمة في نانتير.
(أ ف ب)

التقشف يثير جدلاًَ في إسرائيل

اعترض مقربون من وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك، على الخفض الرمزي من ميزانية الوزارة الذي أمرت به وزارة المال لمعاقبة باراك بعدما اعترض على رزمة من اجراءات التقشف صوتت عليها الحكومة الاسرائيلية أول من أمس، حسبما اوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية. وافادت تقارير اعلامية بأن وزير المالية يوفال شتاينتز من حزب الليكود (يمين) امر باقتطاع 100 مليون شيكل (نحو 25 مليون دولار) من ميزانية الوزارة التي تبلغ 600 مليار شيكل (نحو 15 مليار دولار) بينما وصف المقربون من باراك القرار بـ«الصبياني والمثير للسخرية». وكان باراك رئيس حزب الاستقلال (5 مقاعد في البرلمان) قد صوت ضد رزمة اجراءات التقشف التي سنتها الحكومة الاسرائيلية.
(أ ف ب)