رفضت وزارة الخارجية الإيرانية «بشدة» مناقشة الكنيست الإسرائيلي قانون إعلان القدس عاصمة موحّدة لإسرائيل، واعتبرت أن ذلك يمثل «انتهاكاً صارخاً لحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية». ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن المتحدث باسم الوزارة رامین مهمانبرست قوله إن «هذه المسيرة الخطرة تعد خطوة أخرى في إطار تهوید كل المقدسات الإسلامية، وتفضح مرة أخرى طبیعة هذا الكیان الصهیوني العنصري وانتهاكه لحرمة مقدسات الأديان السماویة». وتابع أن هذا الموضوع «یدل علی ارتياحهم إزاء صمت المجتمع الدولی وعدم إبداء رد فعل ملموس من قبل بلدان المنطقة».

(يو بي آي)